top of page

أسعار النفط تنخفض والمستثمرين في انتظار الفدرالي



تراجعت أسعار النفط في عالم التداول الآسيوي خطوة إلى الوراء وواصل المستثمرين الاستفادة من مكاسبهم حيث كانوا ينتظرون بفارغ الصبر القرار الوشيك من بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن أسعار الفائدة. وظل هذا القرار نقطة اهتمام رئيسية للمتداولين على الرغم من أن المؤشرات الأخرى لانخفاض المخزونات الأمريكية لا تزال تشير إلى تشديد الأسواق.

وقبل يوم واحد فقط تمتعت الأسعار بفترة قصيرة من الأرباح حيث ارتفعت إلى أعلى مستوياتها خلال عقد من الزمن وكان الدافع وراء هذا الارتفاع هو التخفيضات الكبيرة غير المتوقعة في الإمدادات من كل من المملكة العربية السعودية وروسيا مما أدى إلى تشديد أسواق النفط بشكل كبير خلال الفترة المتبقية من العام.


وكان تعزيز توقعات قيود العرض في الأسواق بمثابة علامات على انخفاض أسبوعي أكبر من المتوقع في المخزونات الأمريكية.

حيث جاء ذلك على الرغم من ارتفاع مخزونات البنزين مرة أخرى مما يشير إلى احتمال انخفاض الشهية للوقود في أكبر مستهلك للنفط في العالم بعد ذروة موسم الصيف.

كانت وقد شهدت العقود الآجلة لخام برنت تراجعا بنسبة 1.34%، ليستقر عند 93.08 دولارا للبرميل في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.27%، ليصل إلى 89.33 دولارا للبرميل بحلول الظهر في الرياض.

ويتوقع المحللون أن تتراوح أسعار النفط بين 90 إلى 100 دولار للبرميل خلال الأشهر المتبقية من العام.

وفي وقت متأخر من يوم الثلاثاء 19/09/2023 ألمحت بيانات معهد البترول الأمريكي (API) إلى احتمال انكماش مخزونات الخام الأمريكية بأكثر من 5 ملايين برميل للأسبوع المنتهي في 15 سبتمبر.

وبينما شهدت المخزونات الأمريكية زيادة بنحو 4 ملايين برميل للأسبوع المنتهي في 8 سبتمبر فقد تقلصت أكثر من المتوقع خلال الأسابيع الأربعة الماضية من أصل خمسة أسابيع مما يشير إلى أن أسواق الخام الأمريكية لا تزال ضيقة.

ويتوقع قطاع كبير من السوق أن يبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي على أسعار الفائدة دون تغيير مع اختتام اجتماعه الذي يستمر يومين ومع ذلك ظلت الأسواق حذرة بشأن أي إشارات محتملة لموقف أكثر تشددًا من البنك المركزي خاصة في ضوء عودة التضخم مؤخرًا في الولايات المتحدة خلال الشهرين الماضيين. حيث وصلت أسعار الفائدة الأمريكية بالفعل إلى أعلى مستوياتها منذ أكثر من عقدين من الزمن وهو تطور يثير المخاوف بشأن قدرته على إعاقة النمو الاقتصادي في الأشهر المقبلة مما يؤثر لاحقًا على الطلب على النفط.



للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية :


للتواصل معنا ومتابعة كافة معرفاتنا على مواقع التواصل الإجتماعي :




Comentarios


bottom of page