أسواق المال تتفاعل مع تنصيب بايدن


تفاعلت أسواق المال مع تنصيب جو بايدن الرئيس 46 للولايات المتحدة الأميركية ؛ حيث استجابت مؤشرات الأسواق مع أهم حدث في الولايات المتحدة.


وتفاعلت الأسواق مع خطة بايدن للتحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار، استعدادا لبدء التعامل مع جائحة كوفيد-19، التي أودت بحياة ما يربو على 400 ألف أميركي، وقلبت أكبر اقتصاد عالمي رأسا على عقب.


الأسهم ترتفع

صعد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.7% بحلول الساعة 08:07 بتوقيت غرينتش، ليبلغ مستوى مرتفعا جديدا منذ فبراير/شباط الماضي، في حين حققت أسهم شركات صناعة السيارات والبنوك والشركات الصناعية أكبر قدر من المكاسب.


وواصلت الأسهم الأوروبية مكاسبها بفضل آمال حيال خطة تحفيز أميركي كبيرة في ظل إدارة الرئيس الجديد بايدن، كما يتطلع المستثمرون إلى البنك المركزي الأوروبي لاستقاء مؤشرات بشأن المتانة الاقتصادية لمنطقة اليورو.


وبلغت الأسهم الآسيوية ونظيراتها في وول ستريت مستويات قياسية مرتفعة، بعد أن تولى بايدن منصبه ، ووقع على عدة أوامر تنفيذية شملت عودة أميركا إلى اتفاقية باريس العالمية لمكافحة التغير المناخي.


نيكاي عند أعلى مستوى في 30 عاما

ربح المؤشر نيكاي 0.82% إلى 28756.86 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ أغسطس/آب 1990. وزاد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.6% إلى 1860.64 نقطة.

وصعدت الأسهم اليابانية إلى أعلى مستوى في 30 عاما عند الإغلاق، سائرة على درب أداء قوي لأسهم وول ستريت ، بفضل تفاؤل المستثمرين حيال أرباح إيجابية للشركات، فضلا عن توقعات بتعزز النمو بفعل حزمة تحفيز ضخمة من الإدارة الأميركية الجديدة.


النفط يتراجع

وانخفض سعر النفط بعد أن أظهرت بيانات للقطاع زيادة مفاجئة في مخزون الخام الأميركية؛ مما أوقد مجددا جذوة مخاوف حيال الطلب، مدفوعة بجائحة فيروس كورونا، لكن آمال التحفيز في الولايات المتحدة كبحت تراجع الأسعار.


وبحلول الساعة 07:25 بتوقيت غرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 19 سنتا، أو ما يعادل 0.4% إلى 53.12 دولارا للبرميل، بعد يومين من المكاسب التي حققها الخام بفضل توقعات بإنفاق ضخم للتخفيف من تداعيات كوفيد-19 في ظل إدارة الرئيس الجديد بايدن.


وهبطت العقود الآجلة لخام برنت 16 سنتا، أو ما يعادل 0.3% إلى 55.92 دولارا للبرميل. وحسب بيانات من معهد البترول الأميركي، فقد ارتفع مخزون النفط الخام في الولايات المتحدة 2.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 15 يناير/كانون الثاني الجاري، مقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز بانخفاضها 1.2 مليون برميل.

الذهب يبلغ أعلى مستوى منذ أسبوعين

بحلول الساعة 06:53 بتوقيت غرينتش، صعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1873.36 دولارا للأوقية (الأونصة)، بعدما سجل أعلى مستوياته منذ الثامن من يناير/كانون الثاني الجاري عند 1874.50 دولارا للأوقية

وهو أعلى مستوى يبلغه الذهب في نحو أسبوعين، مع تراجع الدولار؛ بفعل آمال بشأن المزيد من التحفيز بعد تولي الإدارة الأميركية الجديدة السلطة، وإن كانت بعض عمليات جني الأرباح حدت من مكاسب المعدن النفيس.


في وقت سابق من الجلسة. وربح الذهب 1.7% أمس الأربعاء، وارتفعت العقود الآجلة للذهب 0.3% إلى 1871.70 دولارا للأوقية.


وأبقى بنك اليابان المركزي سياسته النقدية من دون تغيير ، ويترقب المستثمرون الآن قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية .


وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد زادت الفضة 0.3% إلى 25.87 دولارا للأوقية، ونزل البلاتين 0.1% إلى 1108.28 دولارات للأوقية، وارتفع البلاديوم 0.4% إلى 2381.15 دولارا للأوقية.



الدولار يتراجع

قال شينشيرو كادوتا، كبير محللي العملات لدى باركليز كابيتال في طوكيو، "معنويات المخاطرة إيجابية للغاية، ونتوقع أن تظل كذلك في العام الجاري، إذ من المتوقع أن ينتعش النمو بقوة كبيرة". وأضاف أن الدولار الك