«أمازون» تقتحم مجال الصيدلة وتهز شركات الأدوية في وول ستريت


أعلن عملاق التجارة الإلكترونية الأمريكي أمازون، إطلاق خدمات جديدة في مجال الصيدلة في الولايات المتحدة، من ضمنها إنشاء صفحة خاصة تسمح بشراء أدوية عبر الإنترنت لقاء وصفة طبية.


ومع إعلان الخبر، هوت أسهم شركات الصيدلة CVS هيلث و«والجرين بوتس» بنسبة 7.5% و8.7%، كما هبطت أسهم «رايت إيد» 11,7% في تداولات ما قبل الإفتتاح ، بينما ارتفعت أسهم أمازون بأكثر من 1%.

والهدف بحسب ما أوضحت المجموعة في بيان هو السماح لرواد الإنترنت بالحصول على أدوية «بالقدر ذاته من السهولة، كأي مشتريات أخرى على موقع أمازون»، وتجنيبهم الوقوف في صف انتظار أمام الصيدليات.


وسبق أن خاضت أمازون مجال توزيع الأدوية بشرائها عام 2018 موقع «بيل باك» المتخصص الذي يوزع بصورة خاصة أدوية للمصابين بأمراض مزمنة.

وتعرض أمازون من الآن فصاعداً صفحة جديدة على موقعها المخصص للأدوية، تسمح للمتصفحين بملء وصفة طبية من حاسوبهم أو هاتفهم.

وبإمكانهم تسجيل بيانات ضمانهم الصحي على صفحة شخصية آمنة، ثم يطلبون من طبيبهم إرسال الوصفات مباشرة إلى «أمازون فارماسي».


وتتيح الصفحة للمشتركين المقارنة بين مختلف الأسعار المعروضة بحسب تأمينهم، كما بإمكانهم الاطلاع على مختلف الأدوية المتوافرة والجرعات التي يمكن تناولها.

وتوضح أمازون أنها لن تقوم بتوزيع بعض الأدوية، ولا سيما الأدوية التي تحتوي على مشتقات الأفيون.

وستعرض أمازون على المشتركين في خدمتها المدفوعة «أمازون برايم» تسليم الأدوية مجاناً خلال يومين، فضلاً عن تخفيض في السعر لبعض الأدوية التي لا يغطيها التأمين.


وقال مسؤول الخدمات للمشتركين في أمريكا الشمالية داغ هيرينغتون: «في وقت يسعى عدد متزايد من الناس للقيام بمشترياتهم اليومية من منازلهم، تمثل الصيدلة إضافة مهمة وضرورية لمتجر أمازون الإلكتروني».


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)