أمريكا تبدأ السنة المالية بعجز قياسي في ميزانية أكتوبر


قالت وزارة الخزانة الأمريكية إن الحكومة تبدأ السنة المالية 2021 بعجز في ميزانية أكتوبر/تشرين الأول قدره 284 مليار دولار، وهو رقم قياسي للشهر؛ إذ زاد بقوة الإنفاق المرتبط بفيروس كورونا مقارنة به قبل عام وانخفضت الإيرادات.


ويمثل ذلك ارتفاعاً 111 في المئة مقارنة مع عجز أكتوبر 2019 البالغ 134 مليار دولار وزيادة 61 في المئة مقارنة مع الرقم القياسي السابق لأكتوبر البالغ 176 مليار دولار في 2009، خلال الأزمة المالية والركود.

ويأتي عقب عجز قياسي لعام كامل بلغ 3.132 تريليون دولار للسنة المالية 2020، التي انتهت في 30 سبتمبر/ أيلول، ما يزيد بأكثر من ثلاثة أمثال العجز في السنة السابقة بسبب إنفاق الدعم المرتبط بـ«كوفيد- 19».


ويقول مسؤولون بالخزانة إن العجز في 2020 كبحه جزئياً انخفاض الإنفاق وإيرادات قوية في الأشهر الأولى من السنة المالية قبل أن تؤدي الجائحة إلى إغلاق أجزاء كبيرة من الاقتصاد في مارس/آذار.

وقال مارك جولدوين نائب أول لرئيس اللجنة من أجل ميزانية اتحادية مسؤولة: «إن العجز المالي في العام الجاري قد يصل إلى ما بين 1.5 تريليون وتريليوني دولار إذا لم يمرر الكونجرس المزيد من مشروعات قوانين الإنفاق المرتبطة بفيروس كورونا.


وقبل جائحة «كوفيد- 19»، كانت الولايات المتحدة تمضي على مسار تسجيل عجز تريليون دولار في السنة المالية 2021 بسبب تخفيضات ضريبية دعمها الجمهوريون في 2017 أدت إلى تراجع الإيرادات»


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)