أوبك بلس تستأنف اجتماعها بشأن الإنتاج


يبدأ اليوم الثلاثاء اجتماع وزراء تحالف أوبك بلس حيث يعقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وسط تباين مواقف الأعضاء بشأن سياسة الإنتاج في فبراير / شباط


واتخذ قرار التمديد ليوم ثاني بعد مناقشات طويلة لمجموعة أوبك بلس التي تضم أعضاء منظمة أوبك ومنتجين آخرين للنفط من بينهم روسيا.

وقالت مصادر بأوبك بلس إن روسيا وكازاخستان أيدتا زيادة الإنتاج في حين اقترح العراق ونيجيريا والإمارات إبقاء الإنتاج مستقرا.


وحذر الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو الأحد خبراء أوبك بلس من مخاطر نزولية تواجه سوق النفط.

بدوره وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان قال خلال كلمة له في مستهل الاجتماع اليوم "علينا بأي ثمن تجنب التراخي في عزمنا ، "وأضاف سلمان "لا تعرضوا كل ما حققناه للخطر من أجل تحقيق فائدة فورية ولكن وهمية".


و ألمحت روسيا إلى رغبتها بزيادة محدودة للإنتاج خلال شباط وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، في مستهل اجتماع "أوبك بلس " "آمل أن يتحلى منتجو النفط في مجموعة أوبك+ بالمرونة في اتخاذ القرارات بشأن سياسة الإنتاج".

وتقترح روسيا زيادة الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا خلال فبراير، وتؤيدها في ذلك كازاخستان.


فيما قال وزير الطاقة الجزائري عبد المجيد عطار، الذي تترأس بلاده الدولة الحالية لمنظمة "أوبك" "من المستحسن لنا عدم زيادة الإنتاج خلال شهر فبراير حتى لا يؤثر ذلك على الأسواق".


وتخلى "تحالف "أوبك بلس" في ديسمبر عن خطط لزيادة الإمدادات بمقدار مليوني برميل يوميا بموجب اتفاق سابق، مكتفيا بزيادة 500 ألف برميل فقط.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

المنشورات الأخيرة

إظهار الكل