ارتفاع أسعار النفط وسط ترقب لحملات التطعيم


سجلت أسعار النفط في الآونة الأخيرة ارتفاعاً بسبب مؤشرات تعافٍ اقتصادي في الصين والولايات المتحدة، لكن المخاوف حيال تعثر حملات التطعيم بالإضافة لزيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا في الهند والبرازيل أبطأت تقدم السوق.


حيث صعدت العقود الآجلة لخام برنت 85 سنتا بما يعادل 1.3% إلى 64.52 دولار للبرميل خلال التعاملات الصباحية لليوم الأربعاء، كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 82 سنتا بما يعادل 1.4% إلى 61 دولار للبرميل.


يأتي هذا الارتفاع بالأسعار، بعد أن أظهرت بيانات بالقطاع تراجع المخزونات الأمريكية من الخام بمقدار 3.6 مليون برميل في الأسبوع الماضي، في الوقت الذي رفعت فيه أوبك توقعات الطلب على الخام. ويذكر بأن السحب جار من الفائض الكبير في مخزونات النفط العالمية التي تزايدت خلال صدمة الطلب الناجمة عن فيروس كورونا العام الماضي.


وجعل تراجع الدولار إلى أقل مستوياته خلال ثلاث أسابيع مشتريات الخام أرخص بالنسبة لحاملي العملات الأخرى. وقالت وكالة الطاقة الدولية بأن هذا التعافي في أسعار النفط هو تعافي هش بانتظار نتائج حملات التطعيم العالمية وتأثيرها على الطلب في السوق.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)