ارتفاع جديد لأسعار النفط, ما السبب؟




يستمر النفط في اتجاهه الصعودي منذ فترة ويعود ذلك لعدة أسباب أهمها التغيير الذي يحصل الآن في عدة دول تجاه إجراءات العزل المطبقة على جميع مفاصل الحياة الأساسية والتي أدت لانخفاض حاد في الطلب على النفط ليؤدي به إلى مستويات سلبية تاريخية.


أما مؤخراً بدأنا نشهد تفاؤل بزيادة الطلب على النفط وما يتبعه من زيادة في أسعار النفط الشيء الذي يتناسب عكسياً مع تخفيض إجراءات العزل المتعلقة بفيروس كورونا.


وارتفع خام برنت 87 سنتاً أو ما يعادل 3% إلى 30.33 دولار للبرميل بعد أن هبط 1% تقريباً يوم الخميس.

وربح الخام الأمريكي 1.12 دولار أو ما يعادل 4.8 بالمئة إلى 24.67 دولار للبرميل، بعد أن نزل نحو اثنين بالمئة في الجلسة السابقة.


ويتجه الخامان القياسيان نحو تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني بعد مستويات متدنية بلغاها في أبريل نيسان، حين انهار النفط الأمريكي دون الصفر، مع ارتفاع برنت نحو 15% في الأسبوع وخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي ما يزيد عن 24% .

لكن الخام ما زال يجري ضخه في المخزونات، مما يثيرمخاوف بأن أي مكاسب يحفزها طلب أقوي سيجري كبحها.


وعلى جانب العرض، تخفض شركات النفط في أمريكا الشمالية الإنتاج بأسرع مما توقعه مسؤولو أوبك ومحللو الصناعة، إذ تتجه لسحب حوالي 1.7 مليون برميل يوميا من الإنتاج بنهاية يونيو حزيران.

لكن مخزونات الخام الأمريكية في مركز التخزين كوشينج بولاية أوكلاهوما زادت بنحو 407 آلاف برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من مايو أيار بحسب ما قاله متعاملون يوم الخميس استنادا إلى بيانات من جينسكيب.


وشهدت استراليا تخفيض كبير في إجراءات العزل وتعتزم دول أخرى مثل فرنسا وأجزاء من الولايات المتحدة ودول مثل باكستان أيضا وهذه كلها مؤشرات إيجابية وتدل على أن الزيادة في الطلب على النفط أصبحت أقرب للواقع.


المنشورات الأخيرة

إظهار الكل