استراتيجية تداول فيبوناتشي مع قناة المتوسط المتحرك 9




هذه الاستراتيجية سهلة التطبيق. بإستخدم المؤشرات التالية:


الموفينج افيرج الأسي (المتوسط المتحرك الأسي) لـ 15 فترة مطبقة على (الإغلاق).

يتم تطبيق EMA 50 على الحد الأقصى (High).

يتم تطبيق EMA 50 على الحد الأدنى (Low).

الإطار الزمني: H1

استراتيجية تداول فيبوناتشي مع قناة المتوسط المتحرك EMA


مثال: صفقة بيع

نتحقق مما إذا كان منحدر القناة التي شكلتها خطوط المتوسط المتحرك تنحدر الى الأسفل

يجب أن يكون السعر فوق القناة

انتظر انتكاسة

نررسم تصحيح فيبوناتشي لآخر حركة حادة للسعر من الأعلى إلى الأسفل

يجب أن يلمس السعر أو يقترب من 23.6 و 38.2 ومستوى فيبوناتشي 50.0

ضع مقياس صفقة بيع (قسّم إجمالي حجم اللوت إلى ثلاثة صفقات منفصلة).

لنفترض أننا نريد الدخول بـ 0.3 لوت. للقياس بشكل صحيح، تحتاج إلى قسمة 0.30 لوت على 3. لذلك، ستضيف 0.10 لوت عندما يلامس السعر 23.6، وستتم إضافة 0.10 أخرى عند 38.2، والجزء الأخير من 0.10 سيضاف عند مستوى فيبوناتشي 50.0، إذا قام السعر بتصحيح إلى مستويات فيبوناتشي الثلاثة.

إذا لم يرتد السعر إلى 38.2 و 50.0، فمن المحتمل أن يكون لديك فقط ⅓ من الصفقة المستمرة (23.6). يمكن أن تنمو الأرباح بشكل كبير ويمكن أن تكون أقل إذا تم استخدام تقنية القياس و التقسيم.


ما هي إستراتيجية فيبوناتشي الأكثر شيوعًا؟

عندما يتحرك السوق مسافة كبيرة، خاصةً إذا بدا أن السوق قد تصدرت أو إنعكس عند مستوى دعم أو مقاومة رئيسي، يتم رسم خطوط تصحيح فيبوناتشي بشكل متكرر على الرسم البياني بواسطة المتداولين الفنيين، لتحديد المستويات المحتملة التي يمكن للسوق عندها الارتداد.


إذا ارتفع سعر السوق إلى أعلى، فإن تلك الخطوط الأفقية المعروضة على الرسم البياني تعتبر مستويات دعم محتملة ومستويات سعر يمكن أن ينتهي فيها الارتداد - و حيث قد يستأنف السوق اتجاهه الصعودي. في الوضع العكسي، سيتم اعتبار مستويات فيبوناتشي مستويات مقاومة في السوق التي سعرها ينخفض بالفعل.


نود الآن تزويدك ببعض الاستراتيجيات الإضافية باستخدام تصحيحات فيبوناتشي التي قد تجدها مفيدة:


أول نظام تداول فيبوناتشي سنبحث عنه عندما يبحث متداول العملات عن نقطة دخول إلى سوق معين بعد أن قام بخطوة مهمة نحو الأعلى. قد يضعون طلبات الحد في محاولة للشراء بالقرب من مستويات نسب قيبوناتشي 38.2٪ أو 50٪، مع وضع أمر وقف الخسارة المعني تحت مستوى فيبوناتشي التالي في الأسفل. على سبيل المثال، الرغبة في الشراء بالقرب من مستوى نسبة فيبوناتشي 50٪، مع توقف تحت مستوى 61.8٪.

تتمثل الإستراتيجية الثانية في أنه في حالة تعرف متداول فوركس على وجود إنعكاس في السوق بعد حدوث ارتفاع كبير، و من ثم الدخول في صفقة بيع، فقد يستغلون تصحيحات فيبوناتشي كأهداف للربح.

غالباً ما تُعتبر إستراتيجية فيبوناتشي الأخيرة للفوركس - انتهاكًا كبيرًا لمستوى 61.8٪ - علامة على انعكاس اتجاه السوق بالكامل. إذا حدث هذا، فقد يدخل تجار العملة في صفقات بيع، متوقعين أن يتحرك أقل و أقل.


لمعرفة المزيد حول علم الفوركس (اضغط هنا)