الأصول المالية وخصائصها وأنواعها



تُعرَف الموارد التابعة للشركة، والمملوكة لها على اختلافها بالأُصول، ويُشترَط في هذه الأُصول أن تكون ذات قيمة ماديَّة مُحدَّدة، وأن تكون مُدرَجة ضمن ميزانيَّة الشركة السنويَّة.


ومن الأمثلة عليها: الأُصول الماليَّة، وهي: مخزون الأرصِدَة البنكيَّة الخاصَّة بالشركة، والسَّندات، والودائع المَصرفيَّة، والأُصول المادِّية الملموسة، إضافة إلى أنّها الأراضي التابعة، والمملوكة للشركة، والمعدَّات، والمباني.

وممَّا يندرج تحت بَند الأُصول الماليَّة للشركة ما يُعرَف بالنفَقات المدفوعة سَلفاً، ومن ضِمنها الرُّسوم السنويَّة المُخصَّصة لاستئجار مبنى الشركة في حال كانت الشركة مُطالَبة بدفع الإيجار السنويّ مُقدَّماً، وقد تَعتبِر بعضُ الشركات أنَّ مُوظَّفيها هم أغلى أُصول الشركة، إلّا أنّه من الجدير بالذكر أنَّه لا يُمكن إدراجُهم ضِمن قوائم الأُصول الخاصَّة بالشركة، وكذلك براءات الاختراع، والعلامة التجاريَّة الخاصَّة بالشركة؛ وذلك لعدم إمكانيَّة إدراجها ضمن الميزانيَّة حتى وإن بلغت شُهرةً عالميَّة، وقيمة ماليَّة كبيرة، إلّا إذا أرادت الشركة شِراء عَلامة تجاريّة من شركة أُخرى، فتُحسَب تكاليف هذه الصَّفقة من أُصول الشركة المُشترِيَة للعلامة التجاريَّة، وتُسمَّى (الأصول غير الملموسة).


أنواع الأُصول الماليَّة وخصائصها

تمتلك الأصول الماليَّة ثلاث خصائص، وضَوابِط تضمَن تَميُّزها عن غيرها من المُمتلَكات، عِلماً بأنَّ هذه الخصائص يجب أن تَرِد مُجتمِعة، وهي: المُلكيَّة التي بمُوجِبها يحقُّ للشخص الذي يمتلك هذه الأُصول أن يبيعها؛ فيُحوِّلها إلى قيمة نقديَّة، أو يَرهنُها. القيمة الاقتصاديَّة المُعتبَرة للأُصول، والتي يمكن تبادُلها، أو المُزايدة على سِعرها. الموارد، حيث تُعَدُّ الأصُول هي الموارد التي يُمكن استثمارها؛ لتوليد مَنافع اقتصاديَّة كُبرى للشركة. وللأُصول الماليَّة عدَّة تصنيفات، وأنواع، منها:


تَصنيف الأُصول حسب قابليَّتها للتحويل إلى نقود

تُقسَم الأُصول؛ وِفقاً لقابليَّتها للتحويل إلى نقود إلى قسمَين، هما: الأُصول المُتداوَلة: وهي الأُصول التي يتمُّ تحويلها إلى قيمة نقديَّة بسهولة، وتُسمَّى أيضاً (الأُصول السائلة)، مثل: المُكافآت، والوَدائع قصيرة الأجل، واللوازم المكتبيَّة، ومخزون الأثاث، والحواسيب، وغيرها. الأُصول الثابتة، أو غير المتداوَلة: وهي الأُصول التي لا يُمكن تحويلها بسهولة إلى قيمة نقديَّة، أو ما يُعادلها؛ وذلك لأنَّها تتَّصِف بطول الأجل، كالأراضي، والمباني، والآليَّات الثقيلة، وبراءات الاختراع، والعلامة التجاريَّة.


تصنيف الأُصول الماليَّة حَسب تواجُدها المادّي الملموس.

تُقسَم الأُصول الماليَّة باعتبار تواجُدها المادّي الملموس إلى قسمَين، هما: الأُصول الملموسة: وهي الأُصول التي تتمتَّع بوجود مادّي حقيقيّ، وتشغل حيِّزاً مُعيَّناً، ومن أمثلتها: الأراضي، والمباني، والأوراق النقديَّة، واللوازم المكتبيَّة، ومُحتوَيات المخازن، والآليَّات، والمعدّات التقنيَّة. الأُصول غير الملموسة: وهي الأُصول التي ليس لها اعتبار مادّي حقيقيّ ملموس، كبراءات الاختراع، وحُقوق المُلكيَّة، والعلامة التجاريَّة، وحقوق النَّشر والتأليف.


لمعرفة المزيد حول علم الفوركس (اضغط هنا)