البنك المركزي التركي يصدر دراسة عن مساهمة السوريين في الاقتصاد التركي.


أصدر البنك المركزي التركي ( TCMB) دراسة تحت عنوان " أوراق عمل " تم تحليل تأثير الهجرة السورية على أداء الشركات وهيكل السوق التركي.


وقال البنك المركزي التركي في الدراسة " أن نتائج صدمة الهجرة السورية تم تلافيها ، فقد ذكر أنه تم تفعيل الشركات القائمة وتأسيس آلاف الشركات الجديدة ، التي أسسها السوريين كانت ذات أثر إيجابي" .


واستخدم البنك في الدراسة بيانات الهجرة والسجلات الإدارية الخاصة بجميع الشركات في تركيا وقام بدراسة وتحليل أداء الشركات وتأثيرها على هيكلة السوق نتيجة صدمة الهجرة السورية على تركيا حسب وصفه، وأضاف البنك" أن السوريين قاموا بتنمية الشركات القائمة وقاموا بتأسيس شركات جديدة " .


وتضمنت الدراسة عدد من التقييمات :

أولاً من حيث الكمية : فقد زادت نسبة السكان المهاجرين إلى السكان المحليين 10% وساهمت هذه الزيادة

برفع معدل متوسط مبيعات الشركات 4% ، كما ارتفع عدد الشركات المسجلة بنسبة 5% ، وهي الشركات الصغيرة المنشأة حديثاً مما ساهم بخفض تركيزها في السوق وزيادة وتنوع الإنتاجية.


وأكد البنك المركزي التركي " أن الانخفاض الملحوظ في أسعار الصادرات أدى في زيادة هذه الصادرات ، مفسراً ذلك بزيادة القدرة التنافسية للشركات في المنطقة " .


وذكرت الدراسة " أن الزيادة في الصادرات وتنوع المنتجات لوحظت بشكل أكبر إلى دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مقارنة بدول الاتحاد الأوربي ".


ولكن لوحظ " أن أسعار المنتجات المصدرة تغيرت بالمثل في كلا المنطقتين. وهذا يشير إلى وجود تأثير الشبكة بدلاً من ميزة التكلفة ".


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)