top of page

التصدير في تركيا يتجه نحو اتجاهات إيجابية



أعلنت غرفة صناعة إسطنبول (ISO) نتائج مؤشر مناخ التصدير لقطاع التصنيع في تركيا لشهر يونيو 2024 يوم الاثنين 08/07/2024 حيث كشفت عن مؤشر قدره 51.6 لهذا الشهر.

وتشير جميع الأرقام التي تزيد عن عتبة 50 في المؤشر إلى تحسن في ظروف التصدير في حين تشير القيم الأقل من 50 إلى تدهور.

وظل المؤشر فوق قيمة العتبة في يونيو، مسجلاً التحسن الشهري السادس على التوالي في ظروف الطلب في أسواق التصدير التركية.

وبعد أن وصل إلى 52.8 في مايو انخفض المؤشر إلى 51.6 في يونيو مسجلا أدنى مستوى منذ مارس ويشير إلى تباطؤ في تعزيز مناخ التصدير.

حيث سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة في شهر يونيو/حزيران، أقوى توسع اقتصادي بين أسواق التصدير الرئيسية في تركيا على الرغم من وصول نمو الإنتاج إلى أدنى معدل له منذ حوالي 18 شهرًا.



وحدث تطور ملحوظ آخر في الولايات المتحدة ثاني أكبر سوق تصدير لتركيا بحصة قدرها 6% حيث نما النشاط الاقتصادي بأسرع وتيرة له منذ أبريل 2022.

وفي الوقت نفسه أظهر النشاط الاقتصادي في ألمانيا أكبر سوق تصدير لتركيا انخفاضًا طفيفًا في يونيو بعد أن أظهر أول زيادة له خلال عام في مايو.

وتباطأت زيادات الإنتاج في إيطاليا وإسبانيا وهولندا في حين استمرت فرنسا في الانكماش.

وبالنظر إلى ما هو أبعد من منطقة اليورو وعلى الرغم من النمو الاقتصادي القوي في المملكة المتحدة فإن النمو الإجمالي كان عند أدنى معدل له في العام الماضي.

و أظهرت أوروبا الوسطى علامات الضعف في شهر يونيو مع انخفاض إنتاج الصناعات التحويلية في بولندا وتشيكيا وانخفاض معتدل بعد شهرين من النمو في رومانيا.



كما استأنف النشاط الاقتصادي في روسيا تراجعه وشهدت قطر أسرع نمو في الإنتاج بين جميع الدول التي شملها الاستطلاع في يونيو تليها المملكة العربية السعودية والهند.

وعلق أندرو هاركر مدير الشؤون الاقتصادية في شركة S&P Global Market Intelligence قائلاً: على الرغم من التباطؤ الطفيف في النمو في يونيو إلا أن المصدرين الأتراك حافظوا عمومًا على ظروف طلب إيجابية وعلى وجه الخصوص دعمت الأسواق في الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة التوقعات العامة.

إن تباطؤ التحسن في يونيو ينبع إلى حد كبير من تباطؤ التعافي الاقتصادي في أوروبا قرب نهاية الربع الثاني. لذلك سيتم مراقبة بيانات مؤشر مديري المشتريات لشهر يوليو (مؤشر مديري المشتريات) عن كثب لتحديد ما إذا كان هذا مجرد تباطؤ مؤقت أو بداية فترة أطول من التباطؤ.





للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

للتواصل معنا ومتابعة كافة معرفاتنا على مواقع التواصل الإجتماعي (اضغط هنا)

Comentários


bottom of page