الدولار الأمريكي يتراجع أمام العملات الرئيسية


انخفض الدولار نحو أقل مستوى في أسبوعين مقابل العملات المناظرة الرئيسية اليوم الاثنين، وذلك إثر تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية.


كما انخفض الجنيه الإسترليني نحو أقل مستوى في شهرين، وذلك بعد أن سجل في شباط الماضي أعلى مستوى خلال ثلاث سنوات. ويرجع محللون هذا الانخفاض إلى مخاوف بشأن لقاح كورونا البريطاني، حيث بدأت التساؤلات حول إمكانية تسبب لقاح استرا زينيكا بجلطات دموية.


ولم يشهد مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات منافسة تغيراً يذكر في آسيا مسجلاً 92.304 بعد أن هبط 0.9% الأسبوع الماضي، وكان المؤشر قد تراجع يوم الخميس لما دون 92 للمرة الأولى منذ 23 آذار.

وسجل الدولار أقل مستوى له خلال أسبوعين أمام كل من اليورو والين، حيث سجل اليورو 1.1901 دولار. كما اقترب الدولار من 109.66 ين.


وهبط الجنيه الإسترليني 0.2% مسجلاً 1.36745 دولار مقترباً من أقل مستوى منذ الثامن من شباط الماضي عندما سجل 1.3670 .


هذا ومن المنتظر أن تصدر بيانات التضخم الأمريكية يوم غد الثلاثاء والتي يمكن أن تعطي متنفساً للدولار أو تشكل ضغطاً إضافياً عليه.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)