الدولار الأمريكي يرتفع أمام العملات الرئيسة


يتجه الدولار الأمريكي نحو تحقيق أفضل أداء أسبوعي منذ يونيو حزيران إذ يتوقع المستثمرون أن يرفع مجلس الاحتياطي الفدرالي الذي يبدو أنه يميل إلى التشديد النقدي أسعار الفائدة بوتيرة أسرع من نظرائه الرئيسيين.


واستقر مؤشر الدولار عند 94.287، بعد أن ربح 1.1 بالمئة منذ بداية الأسبوع الجاري، وهو أكبر ارتفاع أسبوعي منذ أواخر يونيو حزيران.


وتلقى الدولار الدعم باعتباره أصل ملاذ آمن من الحذر الذي يسود المعنويات في السوق بسبب مخاوف كوفيد-19، وتذبذب النمو الصيني وعدم إحراز تقدم في واشنطن قبل موعد نهائي يلوح في الأفق لرفع سقف الاقتراض الحكومي في الولايات المتحدة.


أما اليورو فقد استقر اليوم الجمعة عند 1.1578 دولار، لكنه انخفض 1.3 بالمئة تقريبا في الأسبوع، ونزل عن مستوى دعم رئيسي عند نحو 1.16 دولار، ليلامس أدنى مستوياته منذ يوليو تموز 2020.


وارتفع الين عن أدنى مستوى في 19 شهرا الذي بلغه أثناء الليل لكنه خسر 0.6 بالمئة في الأسبوع ومثلي هذا القدر في أسبوعين إذ أدى ارتفاع عوائد الخزانة الأمريكية إلى استقطاب التدفقات من اليابان إلى الدولار. وسجلت العملة اليابانية في أحدث تعاملات 111.21 للدولار.


وهبط الدولار الأسترالي 0.3 بالمئة إلى 0.7203 دولار أمريكي وتراجع 3.6 بالمئة في الربع الثالث من العام، مسجلا أسوأ أداء بين عملات مجموعة الدول العشر الكبرى مقابل الدولار، إذ انخفضت بشدة أسعار الحديد الخام، وهو سلعة التصدير الرئيسية لأستراليا.


وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.2 بالمئة إلى 0.6882 دولار أمريكي.


وخسر الجنيه الإسترليني 0.2 بالمئة ليتداول فوق أدنى مستوى في تسعة أشهر بقليل عند 1.3452 دولار.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

إشترك في قناتنا على تيليغرام لتصلك الأخبار بشكل يومي:t.me/alamiyafx