الدولار يرتفع في ظل انخفاض اليورو



بدأ الدولار الأسبوع بقوة حيث تحرك في اتجاه ذروة مقابل اليورو اليوم الاثنين، وترافق ذلك مع اتجاه المستثمرين نحو الملاذ الآمن.


وهبط اليورو 0.1% في التعاملات الآسيوية إلى 1.1783 دولار، ليكون مقارباً لقاع أربعة أشهر ونصف الذي بلغه الأسبوع الماضي عند 1.1762 دولار وأقل من سعره المتوسط على مدار 200 يوم و البالغ 1.1866 دولار. حيث تسبب التباطؤ في حملات التطعيم ضد فيروس كورونا باقتراب اليورو من تسجيل أسوأ أداء شهري له منذ منتصف عام 2019.


واستفاد الدولار من الحذر الناجم عن الفيروس وارتفع أمام الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي والجنيه الإسترليني. كما ارتفع أمام العملات المرتبطة بالنفط، حيث دفع تعويم السفينة الجانحة في قناة السويس أسعار النفط إلى الانخفاض بعد أن سجلت ارتفاعاً في الأيام الماضية.


وخالف الين الذي يعتبر ملاذاً آمناً الاتجاه، وصعد من قاع عشرة أشهر الذي بلغه يوم الجمعة. ليرتفع 0.2% إلى 109.43 مقابل واحد دولار.


وفي محصلة الربع الأول من العام الحالي، سجل الدولار ارتفاعاً 0.8% مقابل الدولار الأسترالي وارتفاعاً 2.9% أمام الدولار النيوزيلندي الذي تأثر بإصلاحات سوق الإسكان لكن الدولار سجل خسارة 0.7% مقابل الإسترليني الذي تأثر بشكل إيجابي بتوزيع اللقاح في بريطانيا.


أما في أحدث التعاملات فانخفض الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.7621 دولار وتراجع الدولار النيوزيلندي 0.3% إلى 0.6978 دولار، في حين انخفض الإسترليني 0.2% إلى 1.3767 دولار.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)