الدولار ينخفض وسط ترقب لبيانات التضخم الأمريكية


سجل الدولار اليوم الجمعة انخفاضاً في الأسواق الآسيوية، حيث ارتفعت الشهية للعملات الأخرى بسبب قرار الانفاق على البنية التحتية في الولايات المتحدة.


حيث تلقت المعنويات الآسيوية دفعة معنوية من تصريحات جون ويليامز رئيس الفدرالي الأمريكي التي أدلى بها أمس، بالإضافة إلى خطط الإنفاق على البنية التحتية وهو ما ساعد العملات الأخرى أمام الدولار.


لكن تسود حالة ترقب لبيانات التضخم الأمريكية وهذا ما أبقى انخفاض الدولار خفيفاً، فيما ربح اليورو 0.1% إلى 1.1940 دولار وارتفع الين بنفس النسبة إلى 110.80 للدولار.


وتسببت التحركات الأخيرة بالحفاظ على مكاسب الدولار التي حققها في الآونة الأخيرة دون تغيير، وذلك بعد أن صعد في أعقاب تحول مفاجئ في توقعات السياسات من جانب الفدرالي الأمريكي، والذي أشار الأسبوع الماضي إلى زيادات لأسعار الفائدة أبكر من المتوقع.


وستصدر بيانات التضخم الأمريكية اليوم مما سيعطي فكرة عن شكل التحرك المقبل للفدرالي، ومن المقرر إصدار أرقام سوق العمل الأمريكية في الأسبوع المقبل، مما ترك المتداولين عازفين عن بيع الدولار بشكل كبير في حال انتعاش محتمل قريباً.


وعاود الدولار النيوزيلندي الارتفاع فوق متوسطه المتحرك في 200 يوم إلى 0.7070 دولا أميركي، بيد أنه ما زال دون القمم التي سجلها في فبراير شباط فوق 74 سنتا. وارتفع الدولار الأسترالي 0.1% إلى 0.7591 دولار أميركي.



للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)