السيولة المالية للسوق


السيولة المالية للسوق : وهى ببساطة مدى سهولة تحويل الأصول إلى نقد، أو سرعة تحويل الأصل إلى أصل آخر.


أنواع الأصول من حيث السيولة:

1. أصول سائلة: أي أصول لديها سيولة عالية، وهى التي بسهولة أكبر أو في غضون أيام يمكن تحويلها إلى نقد مثل الأسهم والسندات.

2. الأصول الاستثمارية: وهى أصول ذات سيولة قليلة، وهى ليس من السهل تحويلها إلى نقد وتحتاج إلى أسابيع أو أكثر،مثل الأرض أو الممتلكات أو المنشآت والمعدات.

وتعد العملات هى الأصول الأعلى سيولة على الإطلاق حيث أنها تستخدم على نطاق واسع في الاقتصاد في معاملات البيع وشراء المنتجات والخدمات والاستثمارات.

ويتعين على المستثمر قبل الاستثمار في أي أصل تقييم مستوى سيولة الأصل، وبخلاف بيعه وتحويله إلى نقد، يمكن الاقتراض من البنوك للحصول على النقد، وفي هذه الحالة يعتبر البنك الأصل ضمان للحماية ضد التخلف عن السداد، ومن ثم لا بد من سداد قيمة القرض بالإضافة إلى قيمة الفائدة.

وتشير السيولة في الأسواق إلى قدرة السوق على السماح بشراء الأصول وبيعها بسهولة وسرعة، مثل الأسواق المالية أو سوق العقارات.

متى يكون السوق سائلاً؟

ويكون السوق ذو سيولة عالية أو سائلاً في الحالات التالية:

1. إذا كان من الممكن شراء وبيع الأسهم بسهولة.

2. عادة ما تعتبر أسهم الشركات المدرجة في البورصات الرئيسية أسهم سائلة.

3. إذا كان حجم التبادل التجاري كبيراً، أي ارتفاع عدد الأسهم المتبادلة.

4. عندما يكون الفارق أقل بين سعر الطلب وسعر العرض.

· عوامل تؤثر على السيولة

وتختلف سيولة السوق حسب ساعات التداول، فالتداول على اليورو مثلاً يكون أقل سيولة في الفترة الآسيوية.

تختلف السيولة حسب عدد المشترين والبائعين الذين تجذبهم هذه الأصول.

تتغير السيولة لنفس الأصل من زمن إلى آخر أو حسب الأسواق المختلفة.


· السيولة المالية للشركات

وتعني قدرة الشركة على استخدام أصولها للوفاء بالتزاماتها الحالية أو قصيرة الأجل، وهى نسبة من المهم معرفتها بالنسبة للشركة سواء على المدى القصير أو طويل الأجل، فكلما كانت سيولة الشركة أعلى زادت قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية بصورة أفضل.


لمعرفة المزيد حول علم الفوركس (اضغط هنا)