الصين تسجل معدلات صادرات تاريخية


الصين تواصل تسجيل أرقام صادرات فوق المعدلات حسبما أظهرت بيانات شهر مايو/ أيار الماضي، كما ارتفعت الواردات مدعومة بارتفاع السلع الأساسية.


وقالت إدارة الجمارك الصينية اليوم الاثنين، أن الصادرات الصينية نمت بنسبة 28% في مايو/ أيار الماضي مقارنة بنفس الشهر العام الماضي. وهي نسبة أقل من نسبة نمو إبريل/ نيسان الفائت لكنها لا تزال أعلى بكثير من معدلات النمو التاريخية.


ويعود الطلب الخارجي القوي على السلع الصينية إلى خروج اقتصادات مثل بريطانيا والولايات المتحدة من فترة إغلاق طويلة، مما أدى إلى زيادة إنفاق المستهلكين. بالإضافة إلى ازدياد حالات كوفيد-19 في الهند وجنوب شرق آسيا مما أدى إلى زيادة طلبيات الاستيراد من الصين.


ومن ناحية أخرى فتسبب ارتفاع السلع الأساسية في زيادة واردات الصين. حيث ارتفعت الواردات بنسبة 51% وهي أسرع وتيرة منذ مارس/ آذار 2010. وسجل الفائض التجاري الشهري 45.5 مليار دولار. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، أن صادرات الصين ستحافظ على زخمها الجيد في النصف الأول من العام الجاري.


وارتفعت قيمة واردات خام الحديد بنسبة 85.5% في الأشهر الخمسة الأولى من العام، وارتفعت قيمة واردات النحاس بنسبة 54.5%. وهذه القفزة ترفع أسعار التكاليف الأساسية للشركات، مما دفع الحكومة مؤخراً لتصعيد حملتها للسيطرة على الأسعار وكبح معدلات التضخم.


ومن الجدير بالذكر أن العملاق الآسيوي الآخر كوريا الجنوبية تسجل مؤخراً أكبر نسبة صادرات لها منذ عام 1988 في إشارة إلى تعزيز الانتعاش العالمي.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)