أسباب أدت إلى انتعاش كبير للنفط, ما هي؟




يعود النفط اليوم ويسجل قفزة 3% ليصل لمستوى لم يصل له من شهر نتيجة مؤشرات إيجابية على على ارتفاع الطلب على الخام بعد أن أعلنت الصين -أكبر مستورد للنفط في العالم- عن زيادة في معدل استهلاك المصافي نتيجة تخفيض قيود الحجر الصحي للحد من انتشار فيروس كورونا في الصين.


حيث خام البرنت ليسجل 1.21 دولار أمريكي أي حوالي 3.9% إلى 32.34 دولار للبرميل, حيث رأينا كيف وصل لمستوى 32.44 دولار سابقاً وهو أعلى مستوى تم تسجيله في شهر منذ 14 نيسان. وبشكل عام نلاحظ كيف أن آثار تخفيض الإنتاج ليتماشى مع حجم الطلب المتدني قد بدأت تظهر على أسعار النفط وبدأ يتعافى ويصحح اتجاهه على مدى الـ 14 يوم الماضيين.


وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 92 سنتا أو 3.3 بالمئة إلى 28.48 دولار للبرميل بعد أن بلغ 28.54 دولار وهو أعلى مستوى منذ أوائل أبريل نيسان. وقفز خام غرب تكساس تسعة بالمئة في الجلسة السابقة ويتجه صوب ثالث ارتفاع أسبوعي، ليصعد بنحو 15 بالمئة.


وفي ظل تخفيضات الإنتاج التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون كبار آخرون، تظهر أيضا نقاط متألقة على جانب الطلب. وأظهرت بيانات صادرة يوم الجمعة أن الاستهلاك اليومي للنفط الخام في الصين انتعش في أبريل نيسان إذ عززت مصافي التكرير العمليات.

وقالت وكالة الطاقة الدولية إنها تتوقع انخفاض مخزونات الخام العالمية بنحو 5.5 مليون برميل يومياً في النصف الثاني من هذا العام وتوقعات أخرى بارتفاع خامي برنت وغرب تكساس الوسيط الأمريكي ما بين 5 و 6 دولارات للبرميل الواحد في هذا العام وحوالي 16 دولار للعام القادم.