ارتفاع في أسعار النفط بعد خفض إمدادات أبو ظبي





يسجل النفط اليوم إنتعاشاً في الأسعار حيث لامس خام البرنت أعلى مستوى له في 5 أشهر مدعوماً بتخفيض الإمدادات من جانب أبو ظبي 30% والبيانات المشجعة من قبل الصين بالرغم من كل الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد هناك للعودة كما كان عليه سابقاً قبل كوفيد-19.


وتقدمت العقود الآجلة لخام برنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني إلى 46.38 دولار للبرميل في وقت سابق، وهو أعلى مستوى منذ مارس آذار، وسجلت 46.27 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:56 بتوقيت جرينتش، مرتفعة 46 سنتا أو ما يعادل 1%. وبلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 43.25 دولار للبرميل مرتفعا 28 سنتا أو ما يعادل 0.7%.


ومن المنتظر أن يُنهي برنت أغسطس آب محققا زيادة في الأسعار للشهر الخامس على التوالي بينما يتجه خام غرب تكساس الوسيط للارتفاع للشهر الرابع، بعد أن بلغ أعلى مستوى في خمسة أشهر عند 43.78 دولار في 26 أغسطس آب حينما ضرب الإعصار لورا الأراضي الأمريكية.


وأبلغت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عملاءها يوم الاثنين أنها ستخفض إمدادات أكتوبر تشرين الأول 30%، ارتفاعا من خفض 5% في سبتمبر أيلول، انصياعا لتوجيهات حكومة الإمارات لتلبية التزاماتها بأحدث اتفاق لأوبك+.


وتواصل شركات الطاقة مساعيها لاستئناف العمليات في المنصات البحرية بخليج المكسيك في الولايات المتحدة وكانت مصافي التكرير قد أوقفت عملياتها قبل العاصفة.


ويقول محللون إن أسعار النفط تلقت الدعم من ضعف الدولار الأمريكي ومسح أظهر يوم‭ ‬الاثنين ارتفاعاً مفاجئاً في نشاط قطاع الخدمات في الصين حتى في الوقت الذي يواجه فيه الطلب على الوقود صعوبات للتعافي في ظل جائحة فيروس كورونا وفي الوقت الذي تظل فيه الإمدادات وفيرة. ويحذر المحللون من عقبات أمام تقدم أسعار الخام.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)