ارتفاع مخزونات النفط وإنخفاض في أسعاره من جديد




اليوم الأربعاء أظهرت بيانات جديدة صادرة عن الولايات المتحدة حجم مخزونات الخام الأمريكي الذي تجاوز التوقعات بارتفاعه وجاء ذلك متصاحباً بتزايد حالات الإصابات بفيروس كورونا في أكبر دول العالم إستهلاكاً للنفط, الشيء الذي أدى إلى انعكاس سلبي على أسعار النفط عالمياً.


وفي أول إيجاز صحفي بشأن التفشي منذ شهور، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن جائحة فيروس كورونا قد تزداد سوءاً قبل أن تتحسن، في أول إقرار في الآونة الاخيرة بتفشي المشكلة.


والبارحة أيضاً أظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام زادت بواقع 7.5 مليون برميل في الأسبوع الماضي بينما كانت توقعات المحللين تشير إلى انخفاض قدره 2.1 مليون برميل.


ونزل خام برنت 35 سنتا ما يعادل 0.8% إلى 43.97 دولار للبرميل وفقد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 39 سنتا ما يوازي 0.9 % إلى 41.53 دولار.


وارتفعت أسعار النفط بنحو دولار في الجلسة السابقة لتسجل أعلى مستوى منذ السادس من مارس آذار.


وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق لدى أواندا في نيويورك ”وصل ارتفاع الخام لنهاية الطريق بعد تقرير معهد البترول الأمريكي الذي أظهر زيادة حادة للمخزونات وتحذير الرئيس ترامب من احتمال تفاقم جائحة كورونا في الولايات المتحدة“.


وأضاف ”تلقت توقعات الطلب على الخام ضربة مزدوجة من ما قد تكون أكبر زيادة في المخزونات منذ مايو أيار إذا أكدت إدارة معلومات الطاقة تقرير أمس وتصريحات ترامب الجديدة المتشائمة بشأن الفيروس“.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)