ارتفاع معدل التضخم وهبوط لليرة التركية ...



بعد فترة من الإنتعاش أمام الدولار الأمريكي والعملات الأخرى يبدو أن الليرة التركية عادت للهبوط من جديد بعد أن سجلت أدنى مستوى لها متخطيةً 6.88 ليرة مقابل الدولار الأمريكي الواحد. وبدأت تلامس أدنى مستوى منذ منتصف مايو أيار بعد أن سمعنا تصريحات فيتش بأن البلاد لا تزال تواجه بعض الصعوبات في التمويل الخارجي بالإضافة إلى زيادة في معدل التضخم كانت أكثر من المتوقع.


وأظهرت بيانات في وقت سابق يوم الجمعة أن التضخم قفز بأكثر من المتوقع إلى 12.5 بالمئة على أساس سنوي في يونيو حزيران، ليزداد بعدا عن هدف البنك المركزي ويدفع المحللين إلى التنبؤ بأن زيادات في سعر الفائدة تلوح في الأفق.


وفي الأسبوع الماضي، علق البنك على غير المتوقع دورة تيسير مدتها عام تقريبا في مواجهة انخفاض بنسبة 13% لليرة هذا العام، وهو ما استنزف احتياطيات النقد الأجنبي، والالتزامات الخارجية للبلاد المرتفعة نسبياً.


وقال وكالة التصنيف الائتماني فيتش إن هناك "احتمالات خفض كبيرة" لتوقعاتها بأن ميزان مدفوعات تركيا سيستقر في النصف الثاني من العام. وقالت "لا تزال الضغوط الخارجية نقطة الضعف الائتمانية الرئيسية لتركيا".


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)