الذهب: كيف عاد وصحح اتجاهه بعد أسبوعين من الهبوط ؟



بعد ملامسة أدنى مستوى خلال أسبوعين يعود الذهب ويصحح إتجاهه, كيف استطاع الصعود مجدداً وما هي الأسباب التي دعمت هذا الصعود وساعدته في التعافي؟


اليوم الخميس شهدنا ارتفاع في سعر الذهب ليسجل في المعاملات الفورية 6% إلى 1723 دولار للأوقية (الأونصة)بعد أن انخفض إلى 1693.22 دولار للأوقية يوم الأربعاء قبل أن يقلص خسائره. وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.4% إلى 1717.70 دولار للأوقية.

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 1718.67 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0748 بتوقيت جرينتش بعد أن انخفض إلى 1693.22 دولار للأوقية يوم الأربعاء قبل أن يقلص خسائره. وارتفع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.4% إلى 1717.70 دولار للأوقية.


ومن شأن العلاقات الآخذة في التدهور بين أكبر اقتصادين في العالم أن تعرقل الأنشطة الاقتصادية العالمية التي تتعرض لضغوط هائلة بالفعل بسبب أزمة كورونا.

وقال أحد المحللين الاقتصاديين "لدى الولايات المتحدة والصين خلافات على عدة أصعدة. هناك التجارة وهناك التحقيق في فيروس كورونا والآن هناك الخلاف بشأن هونج كونج".


وقال جون شارما الخبير الاقتصادي لدى بنك أستراليا الوطني ”من المرجح أن الولايات المتحدة سترد على قوانين الأمن الجديدة في هونج كونج... ضعف الاقتصادات واستمرار انخفاض أسعار الفائدة يدعمان أيضا أسعار الذهب“.

ووافقت اليابان على حزمة تحفيز جديدة قيمتها 1.1 تريليون دولار بينما كشف الاتحاد الأوروبي عن حزمة بقيمة 750 مليار يورو.


وعادة تدعم إجراءات التحفيز الكبرى الذهب الذي يعتبر تحوطاً في مواجهة التضخم وانخفاض العملة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 1.8% إلى 1970.79 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 2.1% إلى 836.46 دولار للأوقية واستقرت الفضة عند 17.29 دولار. وتبقى التطلعات على طبيعة الاتفاق الاتفاق الذي سيصل اليه الطرفين ليتم وضع للتراجع الاقتصادي الناتج عن تبادل الاتهامات والتلويح بالعقوبات في كل مناسبة.