الذهب مستقر والدولار مستمر في الصعود ...



اليوم الخميس نشهد حال من الاستقرار في أسعار الذهب ترافق ذلك مع صعود للدولار الأمريكي وتراجع في سوق الأسهم العالمية جاء ذلك نتيجة الإصابات الجديدة التي يتم تسجيلها بفيروس كورونا الشيء الذي قد يضر بالاقتصاد بعد أن بدأ بالتعافي مؤخراً.


حيث استقر الذهب في المعاملات الفورية على عند 1726.48 دولار للأوقية (الأونصة). وسجلت العقود الأمريكية تراجعاً الآجلة للذهب 0.1% إلى 1733.90 دولار.


وقال أحد المحللين الاقتصاديين الأمريكيين: " لا نرى حقاً محفزات واضحة للذهب هنا. من جانب لدينا الدولار أقوى لأن التصريحات التي صدرت مؤخراً عن الاحتياطي الاتحادي تدعم سعر الدولار ... ومن جانب آخر غياب مزيد من حزم التحفيز يضغط على المعنويات وتراجعت عوائد السندات. تلك التأثيرات المتعارضة تبقي الذهب مستقرا بقوة".


كما ضغطت المكاسب التي حققها الدولار الأمريكي كملاذ آمن على جاذبية الذهب إذ تمسك مؤشر الدولار بالارتفاع أمام سلة من العملات الرئيسية الأخرى. هذا وذكر رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) يوم الأربعاء إن الاقتصاد الأمريكي بدأ يتعافى من الأسوأ في أزمة كورونا لكن مع فقدان 25 مليون موظف لوظائفهم واستمرار الجائحة سيضع الاقتصاد أمام الحاجة للمزيد من المساعدة.