بيانات اقتصادية جديدة تظهر عجز في الصادرات التركية



بعد صدور عدة بيانات اقتصادية مبشرة للاقتصاد التركي اليوم الثلاثاء تظهر بيانات جديدة حجم الضرر الذي الحقته جائحة فيروس كورونا بالاقتصاد بشكل عام وبالتجارة والصادرات بشكل خاص.


حيث ارتفع عجز التجارة الخارجية التركية ليصل 102.7% على أساس سنوي في أيار أي ما يعادل 3.42 مليار دولار. وانخفضت صادرات تركيا 40.9% وتراجعت الواردات 27.8% مقارنة مع مايو أيار 2019، حسبما ذكر المعهد، بفعل تأثير إجراءات احتواء تفشي فيروس كورونا.

هذا وذكر أحد المحللين الاقتصاديين أن الطريق أمام نمو الاقتصاد التركي ليس بالسهل, فهي تواجه ضغوطات على عملتها وتحديات أخرى ناجمة عن تراجع في الاحتياطي. وتسعى الادارة التركية لمنع وصول الليرة إلى مستويات تزيد عن 7 ليرات مقابل الدولار الأمريكي الواحد أو تكرار ما حصل في عام 2018.


وأضاف أن أسعار الفائدة إنخفضت من 24% إلى 8.75% وهذه النسبة تعني أنه مع معدل التضخم فإن السعر الحقيقي للفائدة في السالب, لذلك أمام الإدارة التركية تحديات كبيرة للخروج بالاقتصاد التركي إلى بر الأمان ووضع تركيا على قائمة أفضل 10 اقتصادات في العالم كما تم التصريح عنه سابقاً.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)