بيانات جديدة تعود بالنفط للانخفاض ...



يبدو أن النفط لم يستطع حتى الآن أن يعود لسابق عهده بالرغم من كل الإجراءات المتخذة من قبل كبار المنتجين من تخفيض كميات الإنتاج وضبط الأسعار وتجنب الخلافات حيال حالات الغش التي حدثت. حيث صدرت بيانات جديدة اليوم جددت مخاوف المستثمرين حول سرعة وتيرة تحسن أسعار النفط.


نزلت العقود الآجلة لخام برنت 67 سنتاً ما يعادل 1.6% إلى 40.51 دولار للبرميل بعد أن كسبت حوالي 1% يوم الثلاثاء.

وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 80 سنتاً ما يوازي 2.1% إلى 38.14 دولار للبرميل بعدما زاد 2% في الجلسة السابقة.


هذا وقد سجل الخامان أعلى مستوى في ثلاثة أشهر يوم الاثنين ولكن بعض المحللين يعتقدون أن السوق ارتفعت سريعاً وأكثر من اللازم وسط اجتياح فيروس كورونا العالم بإصابات جديدة تسجل مستويات قياسية يومياً.


وأظهرت بيانات معهد البترول الأمريكي أن المخزونات زادت 8.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من يونيو حزيران بينما توقع محللون انخفاضاً 1.7 مليون برميل.


وجاء خبر ارتفاع مخزونات الوقود بما في ذلك وقود الديزل والتدفئة بمقدار 4.3 مليون برميل بعكس التوقعات التي رجحت زيادة ثلاثة ملايين برميل فقط.