تراجع جديد للنفط, هل سيكون التعافي قريب ؟



يسجل النفط تراجعاً اليوم الأربعاء بعد بيانات تظهر حجم الزيادة في مخزونات الخام الأمريكي وهو ما يثير المخاوف حيال فائض العرض هذا ومازالت حالات الإصابة بفيروس كورونا ترتفع في الولايات المتحدة ودول أخرى حول العالم أي قد نشهد تباطؤ في تعافي الطلب على الوقود.


وبحلول الساعة 0642 بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 11 سنتا أو 0.3% إلى 42.97 دولار للبرميل. كما انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 11 سنتا أو 0.3% إلى 40.51 دولار للبرميل لتقبع في النطاق المحدود الذي تحركت فيه في الأسابيع القليلة الفائتة.


وتجاوزت حالات الإصابة بكورونا ثلاثة ملايين حالة في الولايات المتحدة حتى يوم الثلاثاء حيث أعلنت المزيد من الولايات رصد أعداد قياسية من الحالات الجديدة.

وكشفت بيانات معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية زادت في الأسبوع الماضي مقابل توقعات بتراجعها على الرغم من أن مخزونات البنزين ونواتج التقطير انخفضت أكثر من المتوقع.


وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية يوم الثلاثاء إنه من المتوقع تراجع إنتاج الخام الأمريكي بمقدار 600 ألف برميل يومياً خلال العام الحالي وهو تراجع أقل من 670 ألف برميل يوميا في توقعات سابقة.

لكن التوقعات تتجه إلى أن تعافي النفط قد يحتاج لنهاية عام 2021 بحسب البيانات المتوفرة حالياً.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)