تركيا تسجل إنخفاضاً في معدل البطالة رغم كورونا


ما زالت تركيا تثبت يوماً بعد آخر مدى قدرتها وقوتها على الوقوف في وجه التحديات الاقتصادية التي تتعرض لها, ورأينا عدة بيانات تبين أن الاقتصاد التركي يتعافى من تداعيات فيروس كورونا بوتيرة أسرع من اقتصاد باقي الدول.


صدرت بيانات جديدة توضح أن معدل البطالة في تركيا قد انخفض إلى 13.2% في فترة شباط - نيسان بعد أن وصلت إلى 13.6% قبل شهر, أتت هذه البيانات الإيجابية رغم التباطؤ الاقتصادي الذي تعرضت له معظم دول العالم بما فيها تركيا جراء موجة إصابات بفيروس كورونا.


وكان من الإجراءات التي ساعدت على تراجع معدل البطالة فرض الحكومة حظراً على تسريح العمالة في أبريل نيسان لمدة ثلاثة أشهر لتخفيف أثر الجائحة وقال الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء إن الحكومة أعدت برنامجاً شاملاً لتعزيز التوظيف.

هذا وبلغ معدل البطالة 14.1% في نفس الفترة من العام الماضي.


وكان قد سجل معدل البطالة في القطاع غير الزراعي إلى 15% من 16.1% قبل عام حسب معهد الإحصاء التركي مما يظهر أن الإدارة الاقتصادية في تركيا تسير في خطى ثابتة نحو اقتصاد أفضل.