صعود مستمر في قيمة ليرة التركية, هل عادت لليرة هيبتها !؟



يبدو أن الحكومة التركية قد إتخذت الإجراءات اللازمة للحد من تدهور الليرة التركية حيث استمرت بالهبوط لفترة جيدة ثم قامت بتغيير اتجاهها وتصحيحه لتبدأ بالتعافي بل حتى بدأت بالصعود مقابل الدولار الأمريكي.


الشيء الذي يعزز من قيمتها في السوق ويطمئن الأتراك بأن الليرة مازالت تحتفظ بقيمتها وأن ما حدث ما هو إلا غمامة صيف عابرة. حيث سجلت لليوم الثامن على التوالي ارتفاعاً مدعومة بآمال تمكن الحكومة من تدبير تمويل خارجي وسط جائحة كورونا حتى مع انسحاب مستثمرين أجانب وقال متعاملون إن العملة ارتفعت وسط تراجع للتداول الخارجي بعد القيود التي فرضتها هيئة للرقابة على البنوك.


ونتيجة لذلك، توقف تداول الليرة علي منصة إلكترونية خارجية واحدة على الأقل يوم الاثنين.

وصعدت العملة التركية في أواخر الأسبوع الماضي بعد إجراء تركيا محادثات مع اليابان والمملكة المتحدة بشأن فتح خطوط مبادلة عملة ومع قطر والصين بشأن التوسع في تسهيلات قائمة.


وصعدت الليرة، التي سجلت مستوى قياسيا متدنيا عند 7.269 مقابل الدولار في السابع من مايو أيار، إلى 6.8350 مقابل الدولار وهو أقوى مستوى منذ منتصف أبريل نيسان. وبحلول الساعة 0828 بتوقيت جرينتش، سجلت 6.8720 مقارنة مع مستوى الإغلاق يوم الجمعة عند 6.9050 مقابل الدولار.


لكن هل ستستمر الليرة في الصعود وتعزيز قيمتها في السوق؟ هذا يبقى رهينة انعكاسات فيروس كورونا على الاقتصاد التركي ومدى سرعة انحساره على الأرض, بالإضافة الى العلاقات الخارجية مع باقي دول العالم, والإجراءات التي تتخذها الحكومة التركية.