كيف انعكس انخفاض أسهم التكنولوجيا على الدولار ؟



يبدو أن الدولار الأمريكي بدأ بتصحيح اتجاهه حيث أنه بات قريباً من تسجيل أعلى ارتفاع على أساس أسبوعي خلال 4 أشهر مدعوماً بانخفاض أسهم التكنولوجيا الأمريكية التي استمرت بالارتفاع مؤخراً.


وقاد المؤشر ناسداك التراجع إذ انخفض قرابة 5% خلال الجلسة بعد أن أغلق والمؤشر ستاندرد اند بورز 500 عند مستويات قياسية مرتفعة. وكان ذلك ثالث أكبر انخفاض في يوم واحد من مستوى إغلاق قياسي وعززت الخسائر الكبيرة الطلب على العملة الأمريكية التي تُعتبر ملاذاً آمناً.


يأتي ارتفاع الدولار هذا الأسبوع بعد خسائر تكبدها على مدى أسابيع شهدت انخفاض العملة الأمريكية لأدنى مستوى منذ أبريل نيسان 2018 عند 91.74 يوم الثلاثاء بعد أن عدل البنك المركزي الأمريكي إطار عمل سياسته الأسبوع الماضي، مما يسمح لأسعار الفائدة بأن تبقى منخفضة لفترات أطول وهو أمر سلبي للدولار.


ومقابل سلة من العملات، جرى تداول الدولار عند 92.774 في التعاملات المبكرة في لندن. وعلى أساس أسبوعي، يرتفع مؤشر الدولار 0.6% وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ منتصف مايو أيار.


وتسبب ارتفاع الدولار في كبح اليورو المرتفع والذي بلغ لفترة وجيزة أعلى مستوى في أكثر من عامين عند ما يزيد عن 1.20 دولار هذا الأسبوع. وجرى تداول العملة الأوروبية الموحدة بشكل مستقر عند 1.1845 دولار يوم الجمعة.

فيما استقر الدولار الأسترالي عند 0.7277 دولار أمريكي إذ تلقى الدعم بعد تسارع مبيعات التجزئة المحلية في يوليو تموز.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)