ماذا فعل اتفاق كبار المنتجين بأسعار النفط!



بعد أيام من الأخذ والرد حول إجتماع أوبك+ تم تحديد موعده وتم بالفعل انعقاده يوم السبت الماضي بعد شكوك حول بعض حالات تلاعب في كمية إنتاج النفط التي تم الاتفاق على خفضها من قبل الدول الأعضاء حيث كان تمديد فترة تخفيض الإنتاج على رأس أعمال ذاك الاجتماع. لكن كيف انعكس ذلك على أسعار النفط؟


صعدت أسعار النفط الخام عالمياً، مدعومة بتمديد اتفاق تحالف (أوبك+) لخفض الإنتاج، وتسارع وتيرة استيراد الخام من جانب الصين، في مؤشر على بدء التعافي الاقتصادي العالمي.

والسبت، أعلنت منظمة البلدان المصدر للبترول "أوبك"، أن تحالف (أوبك+) توصل لاتفاق يقضي بتمديد خفض الإنتاج الحالي شهراً إضافياً، حتى نهاية يوليو/ تموز المقبل. ويعني القرار أن الاتفاق الحالي الذي بدأ تنفيذه اعتباراً من مايو/ أيار الماضي ولمدة شهرين، سيتم تمديده إلى يوليو المقبل، مع الإبقاء على حجم الخفض البالغ 9.7 ملايين برميل يومياً.


وبحلول الساعة (09:06)، صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أغسطس/ آب، بنسبة 1.28 بالمئة أو 0.56 دولارا إلى 42.89 دولارا للبرميل.

كذلك، ارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو/ تموز بنسبة 1.09 بالمئة أو 44 سنتا إلى 40 دولارا للبرميل.

وذكرت "أوبك" في بيان، السبت، أن التحالف أقر قيام الدول غير الملتزمة بحصصها من الخفض خلال الشهر الماضي، بتعويض ما لم تلتزم به خلال الفترة بين يوليو/ تموز وسبتمبر/ أيلول 2020 الشيء الذي أوصل الدول إلى اتفاق جنب العالم حرب أسعار نفط جديدة.


المنشورات الأخيرة

إظهار الكل