ما الأسباب التي تعيد أسعار النفط للتراجع من جديد؟



يواصل النفط انخفاضه اليوم الخميس بعد أن هبطت أسعاره أكثر من 5% في الجلسة السابقة حيث أن ارتفاع مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة وازدياد عدد الاصابات بفيروس كورونا كانا من أهم الأسباب التي ألقت بظلالها على أسعار النفط وحدت من انتعاش الطلب على الوقود.


وتراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 22 سنتا، أو 0.6% ، إلى 37.79 دولار للبرميل بعدما هبطت 2.36 دولار سابقاً الأربعاء. وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 30 سنتا أو 0.7% إلى 40.01 دولار للبرميل، بعد أن تراجعت 2.32 دولار يوم الأربعاء. ويوم الثلاثاء، جرى تداول عقود برنت عند أعلى مستوياتها منذ أوائل مارس آذار قبيل أن تعصف إجراءات العزل العام بسبب جائحة كورونا وحرب الأسعار السعودية الروسية بالأسواق.


لكن محللين ذكروا إن الزيادة التي بلغت 1.4 مليون برميل جاءت بسبب سلسلة من الشحنات السعودية التي حجزتها شركات تكرير أمريكية عندما انخفضت الأسعار في مارس آذار. ومن المقرر أن تتراجع تلك الشحنات قريباً.


ويتوقع محللون أن المخاوف المتنامية حيال الموجة الثانية من إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية التي تم تخفيض إجراءات العزل فيها وانتشار الإصابات في أمريكا الجنوبية ودول جنوب آسيا حد من تنامي الطلب على الوقود.

وفي ذات السياق أكدت شركات طيران في أستراليا أنها لا تتوقع انتعاشاً قريباً لحركة الملاحة الجوية قبل تموز 2021 على الأقل حيث تم تخفيض عدد الموظفين وعدد الطائرات المستخدمة.