ما مصير الليرة التركية بعد هذا الهبوط ؟



هبطت الليرة التركية أمام الدولار اليوم لمستوى جديد قياسي الانخفاض هذا وتشير مصادر بأن الليرة قد تستمر بالانخفاض وفقاً لما ذكره بعض البنوك مضيفين بأن الليرة قد تصل لمستوى منخفضة أكثر قد تصل لـ 8 ليرات مقابل الدولار.

كما أفادت تقارير من رويترز بأن الثقة في الليرة التركية تتراجع، مع ارتفاع حيازة الأتراك على السبائك الذهبية لقيمة وصلت لـ 7 مليار دولار في أسبوعين، بينما تسارع الليرة بالهبوط المستمر.


استمرت الليرة التركية في مواصلة الهبوط، وسط نضوب الاحتياطات النقدية، جراء تدخلات البنك المركزي والبنوك المملوكة للدولة.


هذا وذكر نائب رئيس شعبة محال الذهب في إسطنبول أن الأتراك يقومون بحفظ مدخراتهم على شكل ذهب في معظم الأحيان ويثقون به أكثر من العملات أو الأصول المالية الأخرى.


تقترب الليرة التركية الآن من مستوى 7.4 ليرة لكل دولار، ويترافق ذلك مع سحب الأتراك ما يقارب 2 مليار دولار من النقد الأجنبي خلال الفترة ما بين مارس-مايو، عندما بدأت إغلاقات فيروس كورونا، وفق بيانات البنك المركزي التركي، وتراجع الطلب منذ ذلك الحين.

ويجد بالذكر أنه إذا عجزت أنقرة عن اجتذاب الثقة لعملتها التي هبطت بنسبة 20% هذا العام بالرغم من بيع البنك المركزي أكثر من 110 مليار لجلب الاستقرار للعملة, ستزيد مخاطر نمو التضخم، واحتمالية اندلاع أزمة ميزان مدفوعات، وستكون تلك الأزمة هي أسوأ تداعيات فيروس كورونا الاقتصادية.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)