هبوط في الذهب وارتفاع في الدولار الأمريكي



مازل الدولار الأمريكي يحتفظ بمكاسبه اليوم الثلاثاء بعدما صعد لأعلى مستوى خلال أسبوع مقابل اليورو حيث عزز التوتر بين الولايات المتحدة والصين وتعثر الاتفاق بشأن تحفيز مالي في الكونجرس الأمريكي أصول الملاذ الآمن.


كما تراجع الذهب اليوم دفع الدولار للارتفاع مقابل بقية العملات وانخفض في المعاملات الفورية 0.5% إلى 2017.53 دولار للأوقية (الأونصة) متراجعاً عن مستوى قياسي مرتفع بلغ 2072.50 دولار للأوقية سجله في الأسبوع الماضي.


ونزلت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.6% إلى 2026.90 دولار للأوقية.


وقال زعماء في الكونجرس ومسؤولون من إدارة الرئيس دونالد ترامب البارحة إنهم مستعدون لاستئناف المفاوضات بشأن اتفاق للتخفيف من آثار أزمة فيروس كورونا. لكن لم يتضح إن كان بمقدورهم تجاوز الخلافات بينهم.


في الوقت نفسه فرضت الصين عقوبات على 11 مواطناً أمريكياً منهم أعضاء جمهوريون في مجلس النواب رداً على فرض واشنطن عقوبات على مسؤولين في هونج كونج والصين.


وكان رد فعل السوق على النزاع الصيني الأمريكي محدوداً لكن محللين قالوا إن هذه المواجهات سيكون لها تعقيدات في المدى الأطول.


واستقر تداول اليورو مقابل الدولار عند 1.1736 دولار بعدما تراجع إلى 1.1722 دولار في وقت سابق من الجلسة وهو أقل مستوى منذ الرابع من أغسطس آب. وقبل ذلك تراجع الدولار لسابع أسبوع على التوالي وقال متداولون إنه بصدد تسجيل قفزة تصحيحية قصيرة المدى.


وتلقى اليورو دعماً في الآونة الأخيرة من آراء ذكرت أن القارة تحقق أداء أفضل من الولايات المتحدة وأنها تتعامل على نحو أفضل بكثير مع جائحة كورونا.


وفي أنحاء أخرى، ظلت الليرة التركية بالقرب من المستوى المتدني القياسي الذي سجلته يوم الجمعة بفعل مخاوف بشأن انخفاض احتياطي النقد الأجنبي في البلد مما أدى لتوقعات بأن يتخذ البنك المركزي قرارات أكثر حزما للحد من تراجع العملة التركية.


وجرى تداول الليرة عند 7.2785 مقابل الدولار وهو ما يزيد بقليل على المستوى القياسي المنخفض الذي بلغته يوم الجمعة عند 7.3650 ليرة.



للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)