هبوط في سعر الذهب , ما التغيير الذي حدث؟



بعد تسجيل صعود وقفزات كبيرة في سعر الذهب لعدة أيام يتخلى الذهب اليوم عن مكاسبه, لكن ما زل يحافظ على أعلى ذروة خلال سبع سنوات التي حققها سابقاً ذلك مع ارتفاع شهية المخاطرة بعد مؤشرات تدل على اقتراب التوصل للقاح لفيروس COVID-19


حيث كان السعر الفوري للذهب مستقراً عند 1731.50 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد ارتفاعه 0.5% في وقت سابق من يوم الثلاثاء بفعل تجدد توترات التجارة الأمريكية الصينية وإجراءات التحفيز العالمية. ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.1% إلى 1733.30 دولار.وذكر أحد الاقتصاديين أنه رغم أنباء لقاح فيروس كورونا المحتمل والتي أوقدت النار في مراجل سوق الأسهم، فإن الذهب سيظل يلقى إقبالا عاليا نسبيا نظرا لإنفاق مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي ”الضخم للغاية“.


وارتفع البلاديوم 0.7% إلى 2026.88 دولار للأوقية، بعد أن قفز أكثر من 9% خلال معاملات يوم الاثنين.

ونزل البلاتين 0.4 بالمئة مسجلا 814.67 دولار، وانخفضت الفضة 0.7 بالمئة إلى 17.05 دولار للأوقية.

وتبقى أسعار العملات والمعادن و اقتصادات العالم كلها رهينة فيروس كورونا وأي حدث جديد بشأنه سينعكس على الاقتصاد العالمية كله إن كان سلباً أم إيجاباً.