هل أصبح "جيف بيزوس" بالفعل أغنى رجل في تاريخ البشرية ؟


ارتفعت ثروة الملياردير الأميركي، ومالك شركة «أمازون»، جيف بيزوس إلى 200 مليار دولار، ليصبح أول إنسان في التاريخ يمتلك هذا المبلغ الهائل من المال.

ووفقا لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وصل بيزوس إلى هذا الرقم بعد أن ارتفعت أسهم شركته بنسبة 80% هذا العام بسبب وباء كورونا الذي زاد من المشتريات عبر الإنترنت.

وأكدت الصحيفة أن ثروة بيزوس ـ أغنى رجل في العالم ـ بلغت الثلاثاء الماضي نحو 199.7 مليار دولار، ولكن بعد ظهر الأربعاء الماضي ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 2%، ليحصل على 4.9 مليارات دولار أخرى.

وأوردت مجلة «فوربس» أن الزيادة تعني أنه اعتبارا من الساعة 1:50 بعد الظهر بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الأربعاء الماضي، بلغت قيمة ثروة بيزوس نحو 204.6 مليارات دولار، وهي تزيد بنحو 90 مليار دولار عن ثاني أغنى رجل في العالم، وهو مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس.

وكان بيزوس البالغ من العمر 56 عاما سيكون أكثر ثراء لو لم يخضع لأغلى تسوية طلاق في التاريخ العام الماضي عندما انفصل عن زوجته السابقة ماكنزي سكوت، حيث وافق على منحها 25% من حصته في «أمازون»، وهو جزء من الأسهم تبلغ قيمته الآن 63 مليار دولار، مما يجعلها ثاني أغنى امرأة في العالم بعد فرانسواز بيتنكور ميير، وريثة لوريال.

يذكر أنه في يناير الماضي، بلغت ثروة بيزوس حوالي 115 مليار دولار، لكنها ارتفعت بأكثر من 85 مليار دولار منذ ذلك الحين، بسبب وباء كورونا.

كما استفاد من جائحة كورونا أثرياء آخرون، حيث تجاوزت ثروة الرئيس التنفيذي لـ«تسلا» إيلون ماسك 100 مليار دولار بعد ارتفاع سهم الشركة بنحو 415% منذ مطلع السنة.

كذلك تخطت ثروة مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ 100 مليار دولار في وقت سابق من أغسطس الجاري، حيث ارتفع سهم شركته بأكثر من 48% خلال العام الحالي.

للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)