هل سيستمر الذهب في الارتفاع في ظل التوتر الأميريكي الصيني؟



اليوم الجمعة مازال الذهب يحوم حول مستوى 1800 دولار بعد أن تراجع بشكل حاد في الجلسة السابقة. حيث مازال من أهم الملاذات الآمنة هذه الفترة نتيجة ارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا واستمرار التوتر بين الولايات المتحدة والصين.


وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.1% إلى 1797.96 دولار للأوقية (الأونصة) وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.1% إلى 1798 دولار.


ويقول أحد المحللين الاستراليين ”يظل الذهب قوياً بسبب تنامي الضبابية الجيوسياسية، ومعاودة حالات الإصابة بفيروس كورونا الارتفاع في الولايات المتحدة وكذلك في أنحاء العالم. لكن صعود الدولار الأمريكي يكبح الذهب“.


وتمسك الدولار بارتفاعه مقابل منافسيه، إذ يستفيد أيضاً من التدفقات الباحثة عن الملاذ الآمن.


وأعلنت الولايات المتحدة عن 70 ألف حالة إصابة جديدة على الأقل بكوفيد-19 يوم الخميس، وهي زيادة يومية قياسية للمرة السابعة هذا الشهر.


وذكر رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في نيويورك إن الاقتصاد الأمريكي قد يستغرق سنوات للتعافي من الدمار الناجم عن الجائحة، وإن الوقت لم يحن بعد للتفكير في رفع أسعار الفائدة. وخفض أسعار الفائدة الأمريكية يعزز جاذبية المعدن الأصفر.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)