العملات تتعافى بعد موجة بيع كثيفة



انحسرت في الوقت الحالي المخاوف بشأن تشديد السياسة النقدية مما أدى الى انحسار في موجة بيع السندات العالمية التي ارتفعت الأسبوع الماضي.


وشهد الين الياباني انخفاضاً لمستوى متدني جديد مقابل الدولار. وبهذا الشأن قال رئيس أبحاث السوق في J.P.Morgan في طوكيو " السوق يضع في الحسبان احتمال رفع أسعار الفائدة في الأمد القريب بشكل مبالغ فيه". إذ قفز الدولار إلى أعلى مستوى خلال 6 أشهر عند 106.70 مقابل الين.

وارتفعت آمال المستثمرين بتعافي اقتصادي بريطاني أسرع بسبب لقاحات فايروس كورونا، ما شكل دعماً إضافيا للجنيه الإسترليني فارتفع 0.4% الى 1.3972 دولار.

وكانت عوائد سندات الخزانة الأمريكية قد سجلت يوم الخميس أعلى مستوى في عام عند 1.614% لتعود وتهبط اليوم إلى 1.403%، و شهد اليوم الاثنين انتعاش الدولار الأسترالي الذي قفز 0.6% إلى 0.7754 دولار أمريكي في الجلسة الآسيوية، عقب انخفاضه 2.1% يوم الجمعة.

و بعد أن هبط اليورو 0.9% نهاية الأسبوع الماضي مسجلا أكبر تراجع منذ نيسان/ أبريل عاد وربح 0.2% إلى 1.20910 دولار.

وتعافي الدولار النيوزيلندي من نزوله 1.9% يوم الجمعة ليعود ويصعد 0.6% إلى 0.7270 دولار. فيما لم يطرأ تغير يذكر على مؤشر الدولار في الجلسة الآسيوية بعد أن سجل أكبر ارتفاع منذ حزيران/ يونيو يوم الجمعة.

وفي أسواق العملات الرقمية ارتفعت البتكوين 2% إلى 47270.72 دولار لكنها مازالت تقل عن المستوى القياسي المرتفع الذي سجلته في 21 شباط/ فبراير عند 58354.14 دولار.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)