الليرة التركية تتعافى بعد مستويات متدنية قياسية



شهدت الليرة التركية تعافياً ملحوظاً بعد أن سجلت أدنى مستوياتها على الإطلاق مقابل الدولار في 11 جلسة متتالية حتى يوم الإثنين الفائت، في حين وصلت خسائرها منذ بداية 2021 إلى 50% من قيمتها.

بدأت الليرة بالتحسن التدريجي عقب خطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مساء يوم الإثنين 20 ديسمبر الذي حث الشعب على الثقة بالليرة واعلن عن تخفيض ضريبة الاستقطاع من 10٪ إلى 0٪، ورفع مساهمات الحكومة لدعم القطاع الخاص من 25% إلى 30 %.

فتصاعدت قيمة الليرة امام العملات الصعبة لتسجل 1252 ليرة مقابل كل مئة دولار امريكي، وذلك بعد يوم واحد من وصولها لـ 1842 ليرة مقابل كل مئة دولار أمريكي عند الساعة 8:45 pm وهي أدنى قيمة لها في تاريخها الحديث.

كان من المتوقع حدوث انهيار آخر في أسعار صرف الليرة، ولكن تدخل البنك المركزي بأكثر من مليار دولار في سوق تداولات يوم الإثنين قلبت الموازين.الجدير بالذكر بأن البنك المركزي قد خفض أسعار الفائدة إلى 14% بعد أن كانت 19%، وهو التخفيض الرابع منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

وعند النظر لحجم الديون (169.5 مليار دولار) مع حجم الاحتياطيات (90.9 مليار دولار) نجد أن احتياطيات تركيا الأجنبية دون الحد الكافي.وكان خبراء صندوق النقد الدولي قد قالوا في وقت سابق أن تركيا وفقا للتقديرات ستحتاج إلى تمويل خارجي يصل إلى 195 مليار دولار هذا العام.

على الطرف الأخر ومع زيادة معدلات التضخم لمستويات غير مسبوقة تقدر بـ 21.3%، ما يزال المواطن التركي يعاني من ارتفاع اسعار مستلزمات الحياة اليومية، والخدمات الأساسية.

فهل ستواكب أسعار المواد الأساسية الليرة التركية في هذا التحسن؟

ما يهمنا هو إذا كانت ستستمر الليرة التركية بالتعافي أم لا؟!




للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

إشترك في قناتنا على تيليغرام لتصلك الأخبار بشكل يومي: t.me/alamiyafx