النفط يرتفع لـ 45 دولار


ارتفع سعر خام القياس العالمي برنت، ملامسا لفترة وجيزة ذروته في أكثر من شهرين فوق 45 دولارا للبرميل بفضل الآمال في لقاح لمرض كوفيد-19 ، لكنه ما لبث أن قلص مكاسبه متأثرا ببواعث القلق من تنامي الإصابات بالفيروس.


وارتفع برنت 19 سنتا بما يعادل 0.4% ليتحدد سعر التسوية عند 43.80 دولار للبرميل، بعد قفز بأكثر من 4% ولامس في وقت سابق ذروة الجلسة عند 45.30 دولار - متخطيا 45 دولارا للمرة الأولى منذ أوائل سبتمبر /أيلول.


وزاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسعة سنتات ليغلق على 41.45 دولار، بعد صعوده خلال المعاملات إلى 43.06 دولار.


كلا الخامين مرتفع نحو 11 بالمئة هذا الأسبوع بعد أن أظهرت بيانات أولية أن لقاحا تجريبيا تطوره فايزر وبيونتك الألمانية فعال بنسبة 90 بالمئة.

لكن المخاوف حيال تنامي الإصابات ضغطت على السوق.

وقال بوب يوجر، مدير عقود الطاقة لدى ميزوهو في نيويورك، «العدد القياسي من الحالات يكفي للعودة بالجميع إلى أرض الواقع.»


وقال جون كيلدوف، الشريك المؤسس في أجين كابيتال، إن التوقعات بأن لقاحا يمكن أن ينعش الطلب على وقود النقل حاسمة لسعر النفط.

وتابع «النقل بشتى أنواعه تأثر بشدة بالجائحة، مما يعني أن تجاوزها سينعش الطلب على أنواع الوقود هذه، وهو ما يحتاجه المجمع النفطي.»


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)