النفط يرتفع ليصل ذروته خلال عام



سجل النفط أمس الخميس أعلى مستوياته منذ عام، فسجل ارتفاعاً أكثر من 4% وذلك بعد أن اتفقت أوبك+ على تمديد خفض إنتاج النفط حتى نهاية شهر نيسان/ ابريل القادم.


وكان بعض المحللين قد توقعوا بأن تقوم أوبك+ بزيادة الإنتاج حوالي 500 ألف برميل يومياً. و قد علق بارت ميليك، مدير استراتيجيات السلع الأولية في D.T.D للأوراق المالية على هذا الموضوع قائلا " أوبك تخبر السوق بأنهم سيسمحون لأسعار النفط بالارتفاع، بهدف تصريف فائض المخزون الذي تكون العام الماضي بسبب كورونا"


حيث سجل خام برنت ارتفاعاً 2.67 دولار ليتحدد سعر التسوية بـ 66.74 دولار للبرميل، وكانت ذروته السابقة في كانون الثاني/ يناير 2020 عندما بلغ 67.75 دولار. كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أكثر من دولار لتصل إلى 64.87 دولار.


وصرح وزير النفط الهندي دارمندرا برادان بأن قرار أوبك+ بمواصلة تخفيض الإنتاج لن يكون في مصلحة الدول المشترية للخام. حيث تفاجأ المستثمرون بقرار السعودية إبقاء خفضها الطوعي البالغ مليون برميل يومياً حتى بعد أن ارتفعت أسعار النفط على مدى الأشهر الماضية. وكانت أسعار الخام قد بدأت بالصعود منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.


وتوقعت شركة غولدمان ساكس أن يرتفع سعر برنت خمسة دولارات إلى 75 دولار للبرميل في الربع الثاني و 80 دولار للبرميل في الربع الثالث هذا العام.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)