النفط يعزز مكاسبه فوق مستوى 50 دولاراً


ارتفع النفط الجمعة، ليعزز مكاسب قوية حققها أثناء الليل شهدت تجاوز خام برنت 50 دولارا للمرة الأولى منذ مارس آذار، إذ يغذي تنفيذ برامج للتحصين من فيروس كورونا الآمال في أن الطلب على النفط سينتعش العام القادم.


وصعد خام القياس العالمي برنت 30 سنتا أو ما يعادل 0.6 بالمئة إلى 50.55 دولار للبرميل بحلول الساعة 07.52 بتوقيت جرينتش، بعد أن ربح نحو 3% الخميس. وصعد الخام الأمريكي 31 سنتا أو ما يعادل 0.7 بالمئة إلى 47.09 دولار للبرميل إلى 47.09 دولار للبرميل، بعد أن زاد أيضا قرابة ثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة.


ويتجه الخامان القياسيان لتحقيق مكاسب للأسبوع السادس على التوالي إذ ساهمت نتائج واعدة لتجارب على لقاحات في تخفيف المخاوف إزاء زيادة قياسية في أعداد الحالات المصابة والوفيات في أنحاء العالم بسبب جائحة فيروس كورونا.


وبدأت بريطانيا التطعيم هذا الأسبوع وربما تشرع الولايات المتحدة في توزيع اللقاح في وقت مبكر، بينما أقرت كندا يوم الأربعاء أول لقاح لها مع تقديم جرعات أولى اعتبارا من الأسبوع المقبل.


وقال إدوارد مويا كبير محللي السوق لدى أواندا «أسعار الخام ترتفع توقعا لموافقة محتملة لإدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية على لقاح فايزر، في الوقت الذي يؤدي فيه تعافي الاقتصاد الآسيوي إلى أن تشتري شركات التكرير الصينية والهندية المزيد من النفط».

وصوتت لجنة مستشارين من خارج إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية لصالح استخدام لقاح تنتجه فايزر، مما يمهد الطريق للإدارة للتصريح باستخدامه للتلقيح في البلد الذي توفي فيه ما يقارب 285 ألفا شخص بسبب فايروس كورونا.


ولعبت قفزة كبيرة لمخزونات الخام في الولايات المتحدة دورا في التذكير بأنه ما زال هناك الكثير من المعروض متاح، لكن جرى تجاهل ذلك بالكامل مع مراهنة المستثمرين على ارتفاع السوق هذا الأسبوع.


وثمة إشارات مشجعة على أن الطلب في آسيا قوي، إذ قالت أكبر شركة تكرير في الهند إنها تعمل بطاقة 100 بالمئة لجميع وحداتها التسع للمرة الأولى منذ أوائل العام الجاري.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)