انخفاض العملات الرقمية، حركة حيتان أم هوس أفراد؟


خسر سوق العملات الرقمية خلال أقل من 24 ساعة ما يقرب من 350 مليار دولار في تداولات يوم الثلاثاء الماضي، لتهبط القيمة السوقية للعملات الرقمية من أعلى مستوياتها منذ ما يقرب من 4 أشهر عند مستويات2.351 تريليون دولار إلى ما يقرب من 2 تريليون دولار.


وفقدت البتكوين لوحدها ما يقرب من 130 مليار دولار، وتتحرك الآن قرب مستويات 45.5 ألف دولار بينما شوهدت قرب مستويات الـ42 دولار في أولى ساعات الانخفاض أي أنها تكبدت ما يقرب من 10 آلاف دولار.


جاء هذا الانخفاض قبل اعتماد السلفادور للبتكوين كعملة رسمية بيوم واحد. وأعلن رئيس السلفادور أن البلاد استفادت من انهيار الأسعار لشراء 150 وحدة بيتكوين إضافية، ما زاد مقتنياتها إلى 550 وحدة نقدية إجمالية، تبلغ قيمتها حوالي 25 مليون دولار.


جاءت عمليات البيع المكثفة بعد أقل من يوم واحد من تحذير محللي بنك JPMorgan في مذكرة للعملاء من أن الارتفاع الأخير في قيمة العملات الرقمية للبيتكوين والإيثريوم يعكس "هوس المستثمرين الأفراد"، على عكس المكاسب المستدامة للسوق.


وقال المدير الإداري بـ JPMorgan " جعل المستثمرون الأفراد أسواق العملات المشفرة تبدو سطحية مرة أخرى، حيث إنه بعد هوس استثمار الأفراد في يناير/ كانون الثاني ومايو/ أيار، انهارت أسواق العملات الرقمية بنحو 13% و50% على التوالي".


ومن وجهة نظر أخرى، يرى محللون أن سبب الانخفاض هو حركة حيتان السوق، مستدلين على وجود أمر بيع ضخم للبتكوين بقيمة 44 مليون دولار في بورصة Huobi للعملات الرقمية، وذلك قبيل انهيار الأسعار. جاء هذا بالتزامن مع مشكلات تداول فنية مؤقتة في بورصات عملات رقمية مثل Coinbaseوهي أكبر منصة تداول عملات رقمية في الولايات المتحدة، وكذلك Bitfinex وFTX ومقرهما هونج كونج، بالإضافة إلى المنصات المنافسة Gemini وKraken.



للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

إشترك في قناتنا على تيليغرام لتصلك الأخبار بشكل يومي:t.me/alamiyafx