بعد إغلاق حساب ترامب أسهم تويتر تهبط 8%


قال ترامب إنه قد يطلق منصة منافسة جديدة لتوتير ، وإنه يتفاوض مع العديد من المواقع الإلكترونية الأخرى، وكانت شركة توتير قد أغلقت حساب الرئيس دونلد ترامب ما أدى لهبوط سهم توتير المدرج في ألمانيا 8% في أولى جلسات الأسبوع .


وأرخى إغلاق حساب ترامب وحسابات لشخصيات أخرى حول العالم -في الآونة الأخيرة- بظلاله على شعار شركة تويتر "حرية التعبير من أجل الجميع".


وقالت الشركة إن إغلاق حساب ترامب -الذي لديه ما يزيد على 88 مليون متابع- جاء بسبب خطر المزيد من العنف، وذلك بعد اقتحام مبنى الكونغرس الأميركي يوم الأربعاء الماضي.


كما انخفض سهم شركة التواصل الاجتماعي المدرج في الولايات المتحدة 8% أيضا في تعاملاته لما قبل افتتاح السوق صباح اليوم الاثنين.


ومن المخاوف التي تحيط بالشركة -التي تأسست في مارس/آذار 2006 على يد جاك دورسي وأصدقائه- وبقية مواقع التواصل الاجتماعي امتلاكها النفوذ خارج سلطة الدولة، والرقابة على مستخدمي هذه المواقع.



وتتخذ شركة تويتر من مدينة سان فرانسيسكو في ولاية كاليفورنيا مركزا لها، ويعمل لديها نحو 4800 موظف حول العالم.


ويستخدم ما يقارب 340 مليون شخص حول العالم منصة تويتر، فيما تأتي الولايات المتحدة واليابان والمملكة المتحدة والهند في صدارة الدول التي يستخدم مواطنوها الموقع.


وحسب تقرير بعنوان "ديجيتال 2020" -أصدرته منصة إدارة وسائل التواصل الاجتماعي "وي آر سوشيال/هوتسويت" (We Are Social/Hootsuite) العالمية العام الماضي، فإن موقع تويتر احتل المرتبة الـ13 عالميا بين مواقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخداما.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

المنشورات الأخيرة