تحليل معنويات السوق (التحليل النفسي)


يمكن القول أن تحليل معنويات السوق يستند بشكل كبير على التحليل الأساسي بل أن البعض قد يصنفه كجزء من التحليل الاساسي، وهو نوع لا يقل أهمية عن باقي انواع التحليل في سوق الفوركس.


فمثلا فعندما ينظر متداولي الفوركس الذين يستخدمون التحليل الأساسي الي البيانات الاقتصادية الرئيسية ونتائج الأحداث الجيوسياسية الحالية التي تحدث داخل كل بلد والتي تشكل زوج العملات ذات الصله ثم يستخدمون هذه المعلومات للمساعدة في تحديد الاتجاه، ثم يبني قراره على ذلك. .

ويؤدي المجموع الكلي لعملية صنع القرار الجماعي الخاصة بهم إلى ظاهرة معنويات السوق، والتي تشكل مكونًا نفسيًا كبيرًا يستطيع التغيرات في القيمة السوقية لسعر صرف زوج العملات.

بشكل عام ، إذا أظهرت العوامل الاقتصادية والجيوسياسية لبلد معين اقتصادًا قويًا يجب أن يتجاوز أداء الدول الأخرى ، فإن هذه المجموعة من الظروف تميل إلى تغيير معنويات السوق لـ عملة هذآ البلد بشكل إيجابي وتؤدي إلى تقييم أفضل لها بالنسبة للعملات الأخرى.

من ناحية أخرى، قد تحدث استجابة معنوية في السوق السلبية لعملة معينة إذا تم إصدار أرقام اقتصادية سيئة تظهر أن اقتصاد البلاد يتباطأ، أو إذا بدأ مؤشر اقتصادي رائد يضعف مثل ثقة المستهلك هذه العوامل ستؤدي بشكل كبير إلى تغيير معنويات السوق من الأفضل إلى الأسوء.

الاستنتاج

اقتصاد قوي = ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي، انخفاض التضخم، ارتفاع أسعار الفائدة ، إنتاجية أكبر، استقرار سياسي جيد

إقتصاد ضعيف = انخفاض الناتج المحلي الإجمالي، ارتفاع التضخم، انخفاض أسعار الفائدة، انخفاض الإنتاجية، ضعف الاستقرار السياسي.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)