تخلى عن مخاوفك وادخـل عالم الاستثمـار


الكثير منا لا يعرف لازلو هانيز، الرجل الذي اشتري قطعتي بيتزا بـ 10 آلاف قطعة بيتكوين عام 2010. آنذاك كانت الـ 10 آلاف بتكوين تلك تعادل 41 دولار، وهي اليوم تعادل حوالي نصف مليار دولار.

يظن معظم من سمع بقصة لازلو أنه ارتكب خطأ استثماري لا يعوض، فهو بلاشك قد أهدر فرصة ثمينة. لكن في كل يوم يفوت الكثير من الناس فرصاً استثمارية ليست بالضرورة بحجم فرصة لازلو، إما بسبب الخوف من الإقدام على الخطوة الاستثمارية الأولى أو لأنهم لا يملكون المعرفة الكافية في مجال الاستثمار.

تقول مجلة forebs الأميركية في تقرير لها، إن إهدار بعض الفرص الاستثمارية الجيدة، لا يعني أبدا أن القطار قد فاتك، فهناك دائما فرص ثمينة يمكن استغلالها، ولا يجب أبدا تأجيلها إلى وقت لاحق.

وفيما يخص البتكوين على سبيل المثال، فقد أعلن بنك Standard Chartered الاستثماري عن توقعاته بأن ترتفع قيمة عملة البتكوين إلى 100 ألف دولار في أواخر العام 2021 الجاري أو أوائل العام القادم، لكن عملة البتكوين ليست وحدها في ارتفاع، حيث يتوقع المحللون أن ترتفع قيمة العملات المشفرة بشكل عام، وأن تصل قيمة العملة الواحدة منها إلى 175 ألف دولار.

فالمبادرة واتخاذ الخطوة الاستثمارية الأولى، هي الخطوة الاستثمارية الأكثر أهمية. لأنك كلما بدأت الاستثمار في وقت مبكر، زادت احتمالات تحقيق المكاسب على المدى الطويل. فإذا نظرنا لأسعار البورصة نجدها قد ارتفعت بنسبة 1100% منذ 7 عقود حتى اليوم. هذا يعني أنه من استثمر ألف دولار حينها سيصبح لديه أكثر من مليون دولار اليوم.

وحسب مسح أجراه موقع Investopedia فإن معظم الناس لا يشعرون بأن لديهم المعرفة الكافية لدخول عالم الاستثمار. وفي هذا الخصوص تقول forebs، أنه ولحسن الحظ أصبح بإمكان الجميع تحصيل المعرفة اللازمة بمجالات الاستثمار وقواعده. في ظل وجود خبراء استتشاريين بالإضافة إلى التطبيقات التي تعمل بالذكاء الصنعي. هذه الأدوات بإمكانها تقديم المشورة اللازمة للقيام بالاستثمار الأمثل وتبديد المخاوف عند اتخاذ الخطوة الأولى.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

إشترك في قناتنا على تيليغرام لتصلك الأخبار بشكل يومي:t.me/alamiyafx