top of page

ترقب خطاب جيروم باول يذبذب الأسهم الأمريكية



تشهد الأسواق المالية الأمريكية تذبذبًا ملحوظًا وتباينًا في أداء مؤشرات الأسهم الرئيسية وخاصةً في قطاع التكنولوجيا وذلك نتيجة للترقب الكبير لخطاب جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي المُقرر أن يلقيه يوم الجمعة القادم 25/08/2023 في المؤتمر السنوي للبنك المركزي.

وفي تمام الساعة 9:44 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (13:44 بتوقيت جرينتش) شهد مؤشر داو جونز الصناعي انخفاضًا بسيطًا بلغ 6 نقاط أو أقل من 0.1٪، بينما سجل مؤشر إس آند بي 500 ارتفاعًا بنسبة 0.2٪ وزاد مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.5٪.

ومن ثم أغلقت مؤشرات الأسهم الرئيسية يوم الاثنين على نحو متباين حيث شهد مؤشر داو جونز انخفاضًا طفيفًا بينما سجل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 الذي يشمل مجموعة واسعة من الشركات، ارتفاعًا بنسبة 0.7٪.



ومن بين العوامل الملفتة في هذا السياق هو أداء مؤشر ناسداك المركب الذي ارتفع بشكل ملحوظ وتفوقت عليه أسهم قطاع التكنولوجيا حيث سجل هذا المؤشر ارتفاعًا يزيد عن 200 نقطة أو ما يعادل 1.6٪، وهو أكبر مكاسبه خلال هذا الشهر وهذا على الرغم من ارتفاع عائد سندات الخزانة لأجل 10 سنوات إلى أعلى مستوى له منذ نوفمبر 2007.

ويمكن توجيه هذا النمو إلى حد كبير إلى أداء إنفيديا حيث ارتفعت أسهمها بأكثر من 8٪ وهو أكبر ارتفاع لها خلال تقريبًا ثلاثة أشهر.

ويجب الإشارة إلى أن المستثمرين اتجهوا نحو الاستثمار في أسهم هذه الشركة المُتخصصة في تصميم الرقائق القيمة قبيل إعلان نتائجها الفصلية المقرر عرضها اليوم الأربعاء 23/08/2023.



على الصعيد الاقتصادي ستستمر اهتمامات المستثمرين بقطاع التجزئة خلال يوم الثلاثاء فقد سُجِّل تراجعٌ طفيف في مبيعات شركة التجزئة المتخصصة في تجديد المنازل "لاوس" وذلك في مقابل تجاوز توقعات الأرباح بفضل مبيعات موسم الربيع المتأخرة والإنفاق المستدام على المشاريع الصغيرة.

وفي مواجهة التضخم الذي بدأ يهدأ قليلاً مقارنة بالعام الماضي استمر المستهلكون في الإنفاق وهو ما يلقي الضوء على أهمية قدرة تجار التجزئة على توقع اتجاهات الإنفاق خاصةً مع اقتراب موسم مبيعات العطلات.



للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية :


للتواصل معنا ومتابعة كافة معرفاتنا على مواقع التواصل الإجتماعي :






Comments


bottom of page