شركة لوفاكس تدخل البورصة الأمريكية


تتطلع شركة التكنولوجيا المالية الصينية العملاقة «لوفاكس» القابضة، وبدعم من مجموعة «بينج آن» للتأمين، إلى جمع ما يصل إلى 2.36 مليار دولار في طرح عام أولي؛ سيكون أكبر طرح تقدمه شركة صينية هذا العام في بورصة أمريكية.


وتقوم «لوفاكس» بتسويق 175 مليون سهم إيداع أمريكي مقابل 11.50 دولار إلى 13.50 دولار لكل منها، مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية.


وفي أغسطس/آب، هدد المنظمون الأمريكيون بحظر الشركات الصينية من الإدراج في البورصات الأمريكية، مشيرين إلى رفض بكين السماح بالتفتيش على عمليات تدقيق الشركات. ومع ذلك، جمعت الشركات الموجودة في الصين وهونج كونج 10.9 مليار دولار؛ من خلال الاكتتابات العامة الأولية في الولايات المتحدة هذا العام، وهو أكبر عدد منذ 2014، وفقاً للبيانات التي جمعتها بلومبيرج.


ولوفاكس، التي كانت ذات يوم من بين أكبر المقرضين بين الشركات في الصين، تحولت إلى شركة مالية عملاقة، تقدم خدمات إدارة الثروات وإقراض التجزئة. وتقدر قيمة الشركة السوقية بنحو 33 مليار دولار على أساس الأسهم القائمة المدرجة في نشرة الإصدار.

وقامت الشركة، التي استكشفت الاكتتاب العام الأولي لعدة سنوات، بتحويل أعمالها؛ بعد أن شنت السلطات الصينية حملة شاملة على قطاع الإقراض بين المؤسسات، والذي كان غير منضبط.


تخطط «لوفاكس» لاستخدام الأموال من الاكتتاب العام؛ لأغراض قد تشمل: الاستثمار في تطوير المنتجات والمبيعات؛ وأنشطة التسويق والبنية التحتية التقنية؛ والنفقات الرأسمالية؛ والتوسعات العالمية؛ والمسائل العامة والإدارية الأخرى. ويمكن أيضاً استخدامها لعمليات الاستحواذ أو الاستثمار.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)