شركة Facebook تشهد انخفاضاً بالأسهم والقيمة السوقية


تعرضت منصات التواصل الاجتماعي Facebook، Intsagram و Whatsapp والتابعة جميعاً لشركة Facebook Inc لعطل تقني، مساء أمس الاثنين. والذي تسبب بتوقفها عن العمل قرابة 6 ساعات متواصلة حول العالم.


وسبق هذا الانقطاع انخفاض أسهم شركة Facebook بنسبة 4.89% صباح يوم الاثنين، وذلك بسبب مقابلة أذيعت مساء الأحد، وظهرت فيها إحدى موظفات Facebook السابقات، عالمة البيانات "فرانسيس هيوغن" والتي صرحت بأن الشركة تضع الأرباح قبل أمان المستخدم. كما ذكرت هيوغن بأنها تملك الوثائق التي تثبت ذلك.


ثم جاء توقف الخدمات في مساء اليوم نفسه، ليسجل سهم Facebook انخفاضاً إجمالياً بنسبة 5.63%. واستنادا إلى عائدات الشركة لعام 2020 البالغة 85.97 مليار دولار، كلف انقطاع الخدمة الشركة في المتوسط ​​163,565 دولارا في الإيرادات كل دقيقة، أي ما يقرب من 60 مليون دولار على أساس أكثر من 6 ساعات من التوقف.


وانخفضت القيمة السوقية للشركة 47.3 مليار دولارإلى 919.379 مليار دولار، وذلك بعد أن كانت القيمة السوقية للشركة تفوق الـ 1 ترليون دولار، قبل 22 سبتمبر الماضي.


أما مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي مارك زوكربيرغ، والذي يملك 14% من أسهمها فقد خسر قرابة 7 مليار دولار، مما أدى إلى انخفاضه من خامس أغنى شخص إلى السادس بثروة تقدر بـ 120.9 مليار دولار.


وطال الارباك الأسهم الأمريكية الأخرى، فهبطت أسهم Twitter 6%، Google 2% و Amazon 3%. كما هبط مؤشر Dow Jones الصناعي الأمريكي بنسبة 1.12% ومؤشر EURO STOXX الأوروبي بنسبة 0.96%.


يذكر بأن شركة Facebook تواجه دعوى قضائية حالياً، وذلك لدفع الشركة لبيع منصتي Whatsapp و Instagram، والتي كانت قد استحوذت عليهما سابقاً. وتستند الدعوى على قانون مكافحة الاحتكار الأمريكي، والذي يهدف لمنع الشركات العملاقة من الاستحواذ الشامل على السوق مما يمنع ظهور أي شركة ناشئة منافسة.


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

إشترك في قناتنا على تيليغرام لتصلك الأخبار بشكل يومي:t.me/alamiyafx