صدام تجاري جديد ..رسوم أمريكية على المنتجات الأوربية


قال الممثل التجاري الأميركي إن الولايات المتحدة فرضت رسوماً جمركية إضافية على منتجات فرنسية وألمانية.


وأضاف الممثل التجاري في بيان له أن الرسوم الجديدة تشمل "أجزاء تصنيع الطائرات الفرنسية والألمانية" وأنواعا من النبيذ والمشروبات الكحولية التي ستضاف إلى لائحة منتجات البلدين الأوربيين والتي تم فرض رسوم عليهما منذ 2019.


ويأتي فرض الرسوم الجمركية على خلفية النزاع المستمر منذ فترة طويلة حول الدعم المقدم لعملاق الطائرات الأوربية إير باص والأمريكي بوينغ .

وقال المسؤول الأمريكي في بيانه أن هذه الخطوة تأتي رداً على فرض الاتحاد الأوربي رسوماً على منتجات أمريكية بشكل غير عادل.


وأجازت منظمة التجارة العالمية للاتحاد الأوربي هذا العام فرض رسوم جمركية إضافية على المنتجات الأمريكية ووفقا لإدارة ترامب إن واشنطن عوقبت بفرض الرسوم عليها والتي أدت إلى الإفراط في الرسوم الأوربية المفروضة

وأوضح بيان الممثل التجاري أن الاتحاد الأوربي استخدم بيانات تجارية تعود لفترة انخفض فيها حجم التجارة بين البلدين بسبب فيروس كورونا.


وتحتدم المعركة التجارية بين البلدين منذ ستة عشر عاماً بسبب اتهامات متبادلة بدعم صناعة الطائرات خارج الأطر القانونية وتأججت المعركة بين الطرفين بسبب السياسة الحمائية التي اتبعها الرئيس دونلد ترامب ويأتي القرار على الرغم من الآمال المعقودة على هدنة تجارية بعد فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.


وأضاف الممثل التجاري في بيانه أن الخلاف المتعلق بصناعة الطائرات يسبق وصول ترامب إلى السلطة بكثير ومع ذلك فإن الولايات المتحدة انتهزت الفرصة بفرض رسوم جمركية بقيمة 7.5 مليار دولار على منتجات الأوربيين بعد موافقة منظمة التجارة العالمية

وفرضت واشنطن أيضا في آذار / مارس الماضي رسوما عقابية بنسبة 25% على منتجات الاتحاد الأوربي الشهيرة مثل زيت الزيتون والأجبان والنبيذ و 15 % على طائرات الإيرباص .


للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)