قادة العالم يجتمعون تزامنا مع انعدام الأمن الغذائي


يجتمع الرئيس بايدن في بالي ويأمل هو ونظرائه في مجموعة العشرين التفاوض على اتفاقيات هذا الأسبوع لخفض أسعار النفط العالمية وزيادة الإمدادات الغذائية للدول الفقيرة.

حيث اجتمع زعماء العالم يوم الثلاثاء في لحظة من الاضطرابات الجيوسياسية الشديدة حيث ينحدر الاقتصاد العالمي نحو الركود متأثرًا بالتضخم المرتفع والندرة المتزايدة للغذاء والتهديدات جنبًا إلى جنب بصدمة النفط والأزمة المالية.

ويأمل أعضاء مجموعة العشرين التوسط في اتفاقيات تهدف إلى خفض أسعار النفط العالمية ومساعدة الأسواق الناشئة على الهروب من الديون المتدهورة وزيادة الإمدادات الغذائية للدول الفقيرة حيث ارتفعت تكلفة الحبوب والأرز والسلع الأساسية الأخرى منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

لكن جهود الإدارة واجهت معارضة قوية من روسيا والصين اللتين استحوذتا على اهتمام السيد بايدن في القمة

حيث كانت الحرب الروسية في أوكرانيا مسؤولة عن الكثير من حالة عدم اليقين الاقتصادي التي تواجه العالم ودعا زعماء العالم يوم الثلاثاء إلى إنهاء الحرب وتخفيف حدة الصراع العالمي.

كان وقد ألقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كلمة أمام اجتماع مجموعة العشرين عبر وصلة فيديو ودعا روسيا مرة أخرى التي لا يحضر زعيمها الرئيس فلاديمير بوتين إلى سحب قواتها على الفور

و لم يذكر الزعيم الصيني شي جين بينغ الحرب بشكل مباشر في تصريحاته في القمة لكنه أشار إلى بيئة جيوسياسية متوترة وتعطل سلاسل التوريد للغذاء والطاقة.

ويعتبر هذا الاجتماع لحظة محورية للاقتصاد العالمي حيث يؤدي ارتفاع أسعار الفائدة في جميع أنحاء العالم إلى تباطؤ النمو وزيادة مخاوف الركود و يؤدي ارتفاع الدولار الأمريكي إلى تفاقم أعباء ديون الاقتصادات النامية مما يزيد من فرص تخلف الحكومات عن السداد في اختراق النظام المالي العالمي كالنار في الهشيم.

ويتوقع صندوق النقد الدولي الذي خفض توقعاته للنمو الشهر الماضي أن يظل الإنتاج العالمي بطيئا هذا العام وفي بداية عام 2023 توقع أن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 3.2 في المائة هذا العام وأن يتباطأ إلى 2.7 في المائة في نهايته

وقال البنك الدولي في تقرير منفصل صدر يوم الاثنين إن انعدام الأمن الغذائي لا يزال يمثل مشكلة كبيرة على الرغم من الدلائل على أن ارتفاع أسعار المواد الغذائية قد تراجع في الأشهر الأخيرة. من المتوقع أن يعاني أكثر من 200 مليون شخص من "انعدام الأمن الغذائي الشديد" في عام 2022.



للاطلاع على آخر الأخبار الاقتصادية (اضغط هنا)

إشترك في قناتنا على تيليغرام لتصلك الأخبار بشكل يومي:t.me/alamiyafx